عادي

«نافس» توقع 5 مذكرات تفاهم مع مؤسسات أكاديمية

لتعزيز مشاركة الطلبة الإماراتيين في قطاع الرعاية الصحية
21:22 مساء
قراءة دقيقتين
المشاركون في الإتفاقيات في لقطة تذكارية

دبي: «الخليج»

وقعت اليوم مبادرة «نافس» التي تهدف إلى تعزيز مشاركة الإماراتيين ضمن القوى العاملة في القطاع الخاص، خمس مذكرات تفاهم مع مؤسسات تعليمية في دولة الإمارات لتوسعة نطاق مشاركة المواطنين في قطاع الرعاية الصحية ضمن مبادرة «البرنامج الصحي» التي تم فتح باب التسجيل للانضمام إليها في نهاية يوليو الماضي.

وتلقى «البرنامج الصحي»، حتى الآن، 3721 طلباً من الطلبة الإماراتيين عبر كلية فاطمة للعلوم الصحية، وكليات التقنية العليا، وجامعة الفجيرة، إضافة إلى جامعتي الشارقة وعجمان، وجامعة الخليج الطبية، وجامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية، حيث تم قبول 1621 منهم، بينما سيتم إدراج الطلبة الذين لم يستوفوا معايير الأهلية في برنامج تطويري مرتبط بالمبادرة.

ووفقاً لمذكرات التفاهم، ستعمل «نافس» بشكل وثيق مع المؤسسات التعليمية الخمس، لتقديم منح دراسية مدفوعة الأجر، إلى جانب توفير المدربين المتخصصين والمختبرات وورش العمل لصقل مهارات الطلبة وتعزيز كفاءتهم وتقديم التأهيل اللازم.

وقال غنام المزروعي، الأمين العام لمجلس تنافسية الكوادر الإماراتية، الهيئة الاتحادية المشرفة على برنامج «نافس»: «تحرص دولة الإمارات على تطوير وتعزيز نظام الرعاية الصحية الوطني بما يلبي متطلبات واحتياجات شعبها، وانسجاماً مع هذا التوجه تبرز الحاجة إلى دمج مواطني الدولة وزيادة حضورهم ضمن القوى العاملة في هذا القطاع الحيوي، لذلك اتجهنا إلى المصدر الأساسي لتنشئة كادر وطني مؤهل في هذا المجال، وهو المؤسسات الأكاديمية التي تقدم مناهج وبرامج تدريبية متخصصة في الرعاية الصحية، بما يشكل خطوة مهمة لدعم خطط الرعاية الصحية الطموحة في الدولة».

وقال سيف أحمد السويدي وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين لشؤون التوطين: «لقد ازدادت أهمية قطاع الرعاية الصحية بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية، وخاصة في ظل انتشار جائحة كوفيد-19، حيث برز خلالها فريق الرعاية الصحية جزءاً أساسياً من خط الدفاع الأول في مواجهة الوباء، كما شهدنا أيضاً زيادة كبيرة في أعداد المنتمين لقطاع الرعاية الصحية والتمريض نتيجة الدعم غير المحدود الذي يلقاه هذا القطاع من حكومة دولة الإمارات».

https://tinyurl.com/52brbv69

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"