عادي

النفط يتراجع قليلاً بعد رفع الفائدة الأمريكية

09:10 صباحا
قراءة دقيقتين
تراجعت أسعار النفط في المعاملات الآسيوية المبكرة، الخميس بعد أن رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) سعر الفائدة بدرجة كبيرة للسيطرة على التضخم، إذ ألقت المخاوف المرتبطة بالاقتصاد العالمي بظلالها على الطلب على الوقود مستقبلا.
وبحلول الساعة 0013 بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 16 سنتا أو 0.2 بالمئة إلى 89.67 دولار للبرميل، في حين تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 15 سنتا إلى 82.79 دولار للبرميل.
ورفع البنك المركزي الأمريكي سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس يوم الأربعاء لثالق مرة هذا العام إلى نطاق بين 3.00 و3.25 بالمئة، وألمح بمزيد من الرفع لأسعار الفائدة. وتراجعت الأصول المحفوفة بالمخاطر مثل الأسهم بعد هذا النبأ وكذلك النفط، في حين قفز الدولار إلى أعلى مستوى في عشرين عاما مقابل سلة عملات، الأمر الذي جعل النفط الخام أعلى ثمنا للمشترين الذين لا يستخدمون العملة الأمريكية.
في الوقت نفسه قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية الأربعاء إن الطلب على البنزين في الولايات المتحدة على مدى الأسابيع الأربعة الماضية انخفض إلى 8.5 مليون برميل يوميا وهو أدنى مستوى منذ فبراير شباط.
وأغلقت العقود الآجلة لخام برنت، تداولات الأربعاء، على انخفاض 79 سنتا، أي 0.9 بالمئة، إلى 89.83 دولار للبرميل عند التسوية، وهو أدنى مستوى إغلاق لها منذ الثامن من سبتمبر/ أيلول، بينما تراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي دولارا واحدا، أي 1.2 بالمئة، إلى 82.94 دولار، وهو أدنى إغلاق له منذ السابع من سبتمبر أيلول.
وفي وقت سابق من الجلسة، ارتفع النفط بأكثر من دولارين للبرميل وسط مخاوف بشأن تعبئة القوات الروسية قبل أن ينخفض بما يزيد على دولار واحد بسبب صعود الدولار وانخفاض الطلب على البنزين في الولايات المتحدة.
وانخفض الطلب الأمريكي على البنزين خلال الأسابيع الأربعة الماضية إلى 8.5 مليون برميل يوميا، وهو أدنى مستوى له منذ فبراير شباط، وفقا لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية.
وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء أنه وقع مرسوما بشأن تعبئة جزئية، وقال إنه يدافع عن الأراضي الروسية وإن الغرب يريد تدمير بلاده.
(رويترز)
https://tinyurl.com/m598nm3v

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"