مقال مدفوع
محتوى ممول

كيف تفتح محفظة استثمارية آمنة وحلال؟

12:38 مساء
قراءة 3 دقائق
إسلامي

يعتبر فتح محفظة استثمارية بالنسبة للبعض بوابة تحقيق الأحلام المستقبلية لهم، لأنها بمثابة فرصة ذهبية لتنمية رأس المال الخاص بهم، أو الحفاظ على قيمة الأصول المالية التي يمتلكونها، إلى جانب غيرها من المزايا الأخرى. ويلجأ المستثمرون إلى إنشاء المحافظ الخاصة بهم لخدمة أهداف متعددة يمكنهم تحقيقها بسهولة من خلال تحليل السوق، وإتقان بناء وتقسيم هذه المحافظ وتحديد توزيعات نسب الأصول المالية فيها.

وقد يبدو للبعض أن فتح محفظة استثمارية يحتاج إلى العديد من الخطوات المعقدة، كما أنه يرتبط في أذهان الكثير منهم برؤوس الأموال الضخمة، لكن في الواقع، أصبح كل ذلك من الماضي، حيث يمكن لأي شخص البدء بالاستثمار بكل سهولة من خلال التعرف إلى الأدوات الصحيحة والقيام بالقليل من البحث، بفضل الطفرة التكنولوجية التي شهدها المجال الاقتصادي مؤخراً.

ما هي شروط فتح المحفظة الاستثمارية؟

هناك نوعان رئيسيان من المحافظ الاستثمارية، وهما: النوع التقليدي الذي يمكن فتحه عبر أحد البنوك التي تقدم تلك الخدمة، لكن بمجموعة من الشروط المحددة والتي قد تشكّل عائقاً بالنسبة للكثير من المستثمرين، مثل اشتراط امتلاك حساب جار في نفس البنك، وبطاقة ائتمانية، وفرض حد أدنى بقيمة عالية من أجل قبول فتح المحفظة، كما تقوم بعض البنوك بتقديم خدماتها لحاملي جنسية بلد البنك فقط، مع عدم توفير خيار الإدارة الذاتية للمحفظة.

ما هو الحد الأدنى لفتح محفظة استثمارية؟

تختلف قيمة الحد الأدنى للمحفظة الاستثمارية من شركة لأخرى، لكن من المؤكد أن هذه الشركات توفر فرصة مثالية للمستثمرين الراغبين في استثمار مبالغ صغيرة أو متوسطة ويفضل معظم أصحاب الخبرة في أسواق المال أن يكون الإيداع الأولي لدى فتح محفظة التداول الخاصة بهم ما بين 1000 - 1500 دولار أمريكي، لضمان ازدهار المحفظة الاستثمارية وتنوعها منذ البداية.

كيف يمكنك فتح محفظة استثمارية حلال؟

نجحت شركات الوساطة المالية عبر الإنترنت في اجتذاب عدد كبير من المستثمرين العرب خلال السنوات الماضية، وبالتزامن مع ذلك تزايدت التساؤلات حول مدى مشروعية هذا النوع من الاستثمار من الناحية الشرعية. وفي هذا الصدد، توافقت معظم آراء أهل العلم على أن المحافظ الاستثمارية حالها حال أي مجال استثماري آخر يقوم على احتمالية الربح والخسارة، وبالتالي فهي بعيد تماماً عن شبهة الربا التي قد تشوب بعض أشكال المعاملات المالية الأخرى.

ولكن فيما يتعلق ببناء المحافظ الاستثمارية، يوصي أهل العلم بضرورة تحري اختيار الأصول والأدوات المالية المتوافقة مع الشريعة، مثل اختيار الأسهم الحلال التي تطرحها شركات لا تعمل في مجالات تتنافى مع تعاليم الدين الإسلامي، مثل الأطعمة المُحرمة شرعاً، وغيرها. فضلاً عن التأكد من أن الصفقات التي يتم إجراؤها من خلال المحفظة لا تتضمن أي رسوم أو عمولات تحمل شبهات ربوية.

وتوفر لك حسابات التداول الإسلامية مع أكسيا للاستثمار فرصة التداول بأسلوب إسلامي يتوافق مع أفضل الممارسات العالمية في التداول، ولكن مع مراعاة أحكام الشريعة، من دون أي فوائد ربوية على الصفقات التي يتم تبييتها لليوم التالي، أو استبدال مُسمى الفوائد الربوية بمسميات أخرى لتعويض النقص في الرسوم التي يتم اقتطاعها من الحساب.

والآن، وبعد أن تعرفت إلى كيفية فتح محفظة استثمارية بطريقة آمنة وحلال، حان الوقت لتبدأ بالاستثمار في مستقبلك وجني الأرباح من خلال فتح محفظة التداول الخاصة بك مع "أكسيا".

https://tinyurl.com/4nm3txdz

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"