عادي

أربعـة قتلـى بانفجـار في مدخـل مسجـد وسـط كابـول

15:06 مساء
قراءة دقيقتين
ض

أسفر انفجار خارج مسجد يقصده أعضاء من حركة طالبان في العاصمة الأفغانية، عن مقتل أربعة أشخاص بعد دقائق من انتهاء صلاة الجمعة، وفق مستشفى تابع لمنظمة غير حكومية. وقع الانفجار بالقرب من مدخل مسجد الوزير أكبر خان، على مقربة من المنطقة الخضراء السابقة المحصنة التي كانت تضم العديد من السفارات قبل سيطرة طالبان على السلطة في آب/ أغسطس 2021. ويقصد المسجد حالياً العديد من قادة طالبان ومقاتليها.

قالت منظمة إيميرجنسي الإيطالية غير الحكومية التي تدير مستشفى في كابول إنها استقبلت «14 ضحية» من جراء الانفجار. وكتبت على تويتر أن «أربعة منهم كانوا قد لقوا حتفهم عند وصولهم». وأظهرت صور لم يتم التحقق منها نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي سيارة تحترق على طريق خارج المسجد. وأكد المتحدث باسم شرطة كابول خالد زدران وقوع الانفجار و«سقوط ضحايا»، لكنه لم يقدم مزيداً من التفاصيل.

انفجرت قنبلة في المسجد نفسه عام 2020 وأسفرت عن مقتل إمامه. وانخفض العنف بشكل كبير في جميع أنحاء أفغانستان منذ انتهاء الحرب مع عودة طالبان إلى السلطة، لكن ما زالت تسجل هجمات بعبوات متفجرة في كابول ومدن أخرى. واستهدفت هذه الهجمات عدة مساجد ورجال دين وتبنى تنظيم «داعش»، بعضها. وقتل موظفان في السفارة الروسية في تفجير انتحاري خارجها في وقت سابق هذا الشهر، في أحدث هجوم في العاصمة تبناه التنظيم المتطرف.

من جانب آخر، عبرت بعض دول الغرب عن قلقها العميق من وجود وعمل جماعات متطرفة في أفغانستان، وقالت إن حركة طالبان لا تفي بالتزاماتها المتعلقة بمكافحة الإرهاب. واجتمع مبعوثو الاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا وإيطاليا والنرويج والمملكة المتحدة والولايات المتحدة بخصوص أفغانستان الأسبوع الماضي وأصدروا بياناً الخميس، قالوا فيه إن وجود زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، الذي قُتل في الآونة الأخيرة في ضربة أمريكية، يظهر أن طالبان لا تفي بالتزاماتها. (وكالات)

https://tinyurl.com/67zcaux9

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"