عادي

المعارض والمؤتمرات في «أبوظبي للمعارض» تتجاوز معدلات 2019

57 % من الفعاليات الجديدة تقام للمرة الأولى في أبوظبي والمنطقة
16:57 مساء
قراءة 6 دقائق
عودة قوية لقطاع المعارض والمؤتمرات في مركز أبوظبي الوطني للمعارض
عودة قوية لقطاع المعارض والمؤتمرات في مركز أبوظبي الوطني للمعارض
  • ارتفاع عدد المعارض 16% مقارنة مع نفس الفترة التي سبقت الجائحة
  • زيادة مساحة العروض المخصصة للفعاليات المختلفة 11%

أبوظبي: «الخليج»
يشهد قطاع المعارض والمؤتمرات والفعاليات في أبوظبي، عودة قوية تتجاوز معدلات ما قبل جائحة كوفيد ـ 19، مع نجاح مجموعة أدنيك في استقطاب مجموعة بارزة من الفعاليات العالمية الكبرى من بينها 12 فعالية تقام لأول مرة في إمارة أبوظبي، ومنطقة الشرق الأوسط، لتشكل ما نسبته 57% من إجمالي الفعاليات التي يستضيفها مركز أبوظبي الوطني للمعارض في الأشهر الأربعة الأخيرة من العام الجاري.
وقد ارتفع عدد المعارض التي يتم تنظيمها واستضافتها في مركز أبوظبي الوطني للمعارض مع نهاية العام الجاري بنسبة 16%، مقارنة مع نفس الفترة من عام 2019، وهي الفترة التي سبقت تبعات جائحة «كوفيد ـ 19» على قطاع صناعة المعارض والفعاليات العالمية، كما ستشهد الفترة ذاتها زيادة المساحة المخصصة للعروض لمختلف الفعاليات بنسبة 11%، وذلك في الأشهر الأربعة الأخيرة من عام 2022، مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2019.
ويتزامن ازدياد الطلب من قبل منظمي الفعاليات من مختلف دول العام، مع قرب تدشين أكبر قاعة مختصة للمعارض في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على مساحة 10 آلاف متر مربع، بمنطقة المارينا المقابلة للمركز، والتي من المنتظر أن يتم افتتاحها رسمياً في أكتوبر المقبل، حيث تطورها مجموعة أدنيك لتعزيز تنافسيتها، إضافة إلى طاقتها الاستيعابية وقدرتها على استضافة طيف واسع من الفعاليات في آن واحد.
وقال حميد مطر الظاهري، العضو المنتدب، الرئيس التنفيذي لمجموعة أدنيك: «تندرج هذه النجاحات التي استطاعت مجموعة أدنيك تحقيقها، ضمن الجهود التي تقوم بها لتحويل التحديات إلى فرص، في عدد من القطاعات الاقتصادية الواعدة التي تدعم خطط التنوع الاقتصادي لإمارة أبوظبي، وفق تطلعات قيادتنا الرشيدة للأعوام الخمسين المقبلة، عبر المساهمة الفاعلة في خلق اقتصاد مستدام، وتوفير منصات تعزز نقل وتوطين المعرفة المتقدمة في الدولة، بهدف تعزيز مكانة الإمارة كعاصمة لقطاع سياحتي الأعمال والترفيه في المنطقة».

الصورة
  • الفعاليات والمعارض

وتشهد الأشهر الأربعة الأخيرة من العام استضافة عدد كبير من الفعاليات الرائدة على الصعيدين الإقليمي والعالمي، حيث استضاف المركز في 12 و14 من سبتمبر معرض الشرق الأوسط للتصنيع والتكنولوجيا؛ الفعالية الوحيدة في المنطقة المخصصة لقطاع التصنيع والصناعات التحويلية.
وتزامنت الفعالية مع «أسبوع الشرق الأوسط للبناء والتصميم»، الذي وفّر فرصاً كبيرة لخبراء التصنيع والتكنولوجيا لاستكشاف الحلول المتاحة في قطاع البناء والتصميم.
كما ينطلق معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية؛ الفعالية السنوية الأكبر من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، والمخصص لأنشطة الصيد والفروسية والترويج لتراث الدولة الثقافي والحفاظ عليه، بين 26 من سبتمبر و2 من أكتوبر.
ويستضيف مركز أبوظبي الوطني للمعارض في 7 و9 من أكتوبر المقبل «معرض أوتو موتو شو»؛ الفعالية الأكبر في مجال السيارات والدراجات الهوائية المعدّلة في الشرق الأوسط، حيث تستقطب الفعالية التي تقام لأول مرة في أبوظبي، أبرز الشركات العالمية الرائدة في صناعة قطع غيار السيارات ومستلزماتها.
وتنطلق فعاليات «المعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر» (آيسنار) بين 10 و12 من أكتوبر، لتتيح منصة مميزة للتواصل وبناء العلاقات بين مختلف الهيئات الحكومية في المنطقة، والشركات المزوّدة لحلول الأمن من جميع أنحاء العالم. ويستقطب المعرض الذي تنظمه مجموعة أدنيك، الجهات المعنية بقطاع الأمن السيبراني الوطني في إطار السعي إلى تعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص، لإرساء عالم متصل أكثر أماناً.
ويُعقد «المؤتمر السنوي للجمعية الدولية لمرض السكري لدى الأطفال والمراهقين» في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بين 13 و16 من أكتوبر المقبل، حيث يستقبل مجموعة من أصحاب الخبرات العلمية والسريرية في مجال مرض سكري الأطفال والمراهقين.
ويستضيف المركز في 16 و18 من أكتوبر «معرض نجاح أبوظبي 2022» الذي يستضيف ممثلين عن عشرات الجامعات والمؤسسات التعليمية التابعة للعديد من الدول من مختلف أنحاء العالم، حيث تقام فعاليات هذا الحدث بشراكة مع دائرة التعليم والمعرفة في إمارة أبوظبي.
ويستضيف مركز أبوظبي الوطني للمعارض في 20 و21 من أكتوبر «مؤتمر الاتحاد العالمي لأسواق البيع بالجملة 2022» الذي ينعقد في نسخة العام الجاري للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، ويجمع الجهات العالمية الرائدة في القطاع لتحسين الأنظمة الغذائية حول العالم.
وفي 22 من أكتوبر يستضيف مركز أبوظبي الوطني للمعارض مهرجان باغونغ بيليبيناس بينوي راب، وهو المهرجان الموسيقي والكوميدي الذي تشارك فيه مجموعة من أبرز النجوم الفلبينيين في عالم الغناء والموسيقى والترفيه.
كما يشهد المركز أيضاً استضافة «مؤتمر الجمعية الدولية للنشاط البدني والصحة»؛ الفعالية الأضخم من نوعها على مستوى العالم، بين 23 و26 من أكتوبر المقبل. وتُعد الجمعية المجتمع الرائد الذي يجمع الباحثين والممارسين ممن يركزون على تعزيز ممارسة الأنشطة البدنية مدى الحياة.
وفي 31 من أكتوبر و3 من نوفمبر، يستضيف مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك)، معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك)، أضخم وأهم فعالية يشهدها قطاع النفط والغاز والطاقة في العالم.
ويُعد «أديبك» من أكثر الفعاليات العالمية تأثيراً في القطاع؛ إذ يجمع أضخم الشركات وأبرز الخبراء في مجالات النفط والغاز والطاقة بشكل مباشر وآمن، لاستكشاف فرص الارتقاء بقطاع الطاقة المتطور.
كما يشهد المركز في 9 و13 من نوفمبر «المعرض الدولي للمجوهرات والساعات» الذي يوفر فرصة ذهبية للالتقاء بالتجار والمصممين العالميين، والتعرف إلى أحدث الإصدارات المتنوعة والمحدودة من الساعات والحلـيّ والمجوهرات المميزة، ذات العلامات التجارية العالمية والإقليمية التي تصنّع في مختلف بلدان العالم.
كما يستضيف مركز أبوظبي الوطني للمعارض في 14 و16 من نوفمبر، معرض «توظيف»، وهو معرض التوطين الرائد الذي يركز على التوظيف والتطوير المهني، ويوفر منصة مثالية للباحثين عن عمل، ويساعدهم في التعرّف إلى أهم الشركات الرائدة في سوق العمل الإماراتي، إضافة إلى دوره البارز في تطوير مهاراتهم المعرفية.
وتنظم مجموعة أدنيك الدورة الأولى من «الكونغرس العالمي للإعلام»، بالتعاون مع وكالة أنباء الإمارات بين 15 و17 من نوفمبر القادم، حيث يشكل المؤتمر فرصة لإحداث قفزة نوعية جديدة في قطاع الإعلام في المنطقة والعالم.
وتستضيف أبوظبي «معرض الخليج الدولي للزهور والحدائق» «ورد ـ 2022»، الأكبر من نوعه من حيث الحجم والفعاليات على المستوى العالمي، بين 21 و24 من نوفمبر المقبل.
وينطلق «معرض أبوظبي الدولي للقوارب» الذي تنظمه مجموعة أدنيك بين 24 و27 من نوفمبر، ليوفر فرصة استثنائية لاستكشاف أحدث الابتكارات في عالم القوارب والرياضات المائية وصيد الأسماك. ويستقطب المعرض نخبة من أرقى العلامات التجارية والخبراء في القطاع على مستوى العالم، حيث يوفر لشركات الترفيه البحري فرصة التواصل وبناء شراكات مميزة للمساهمة في تعزيز نمو القطاع البحري.
وتحت رعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير ديوان الرئاسة، رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، تنطلق فعاليات الدورة الأولى لمعرض أبوظبي الدولي للأغذية في 6 إلى 8 من ديسمبر المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.
وتنظم المعرض مجموعة أدنيك، بالتعاون مع هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، ومن المنتظر أن يشهد مشاركة محلية ودولية واسعة من كبريات الشركات المتخصصة في قطاعي الأغذية والمشروبات والضيافة، إضافة إلى عدد كبير من الخبراء والمختصين وصناع القرار في هذه القطاعات الحيوية.
وتنطلق أنشطة «معرض أبوظبي للتمور»، الفعالية الوحيدة المخصصة لتجارة التمور في العالم، بين 6 و8 من ديسمبر، تزامناً مع معرض أبوظبي الدولي للأغذية. ويهدف المعرض إلى تعزيز مكانته كمنصة لعرض أحدث منتجات التمور والابتكارات في هذا المجال، كما يتيح الفرصة للقاء المختصين والمهتمين بهذا القطاع المتنامي في بيئة داعمة للأعمال.
وفي 6 إلى 12 من ديسمبر، يشهد مركز أبوظبي الوطني للمعارض «المعرض الدولي للعطور» الذي يستقطب كبريات الشركات المحلية والعالمية في المجال.
وبين 7 و11 من ديسمبر هذا العام، يستضيف مركز أبوظبي الوطني للمعارض أدنيك «مؤتمر الأساليب التجريبية في معالجة اللغة الطبيعية»، والذي يجمع نخبة من الخبراء ويستعرض أوراق عمل حول بحوث جوهرية مستحدثة، تتعلق بمواضيع معالجة اللغات الطبيعية.
وينطلق «معرض أبوظبي للرياضة واللياقة البدنية» من 17 إلى 18 من ديسمبر، ويجمع الشركات العالمية الرائدة في مجال الصحة والرياضة تحت سقف واحد، لعرض أحدث الابتكارات في مجال اللياقة البدنية.

https://tinyurl.com/4p2983k3

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"