عادي

فنلندا وكازاخستان تسجلان تدفقاً أكبر للروس

18:41 مساء
قراءة دقيقة واحدة
1
معبر فاليما الحدودي (أ ف ب)
معبر فاليما الحدودي (أ ف ب)

قالت فنلندا إنها تعمل للحد من دخول الروس في ظل تضاعف أعدادهم خلال الأيام الماضية، بينما سجلت كازاخستان تدفقاً أكبر للروس بعد إعلان التعبئة الجزئية.

 فقد أفاد ناطق باسم وكالة الحدود الفنلندية لفرانس برس، امس الجمعة، بأن عدد الروس الواصلين إلى فنلندا تضاعف منذ أعلنت موسكو التعبئة في إطار حرب أوكرانيا، في وقت تستعد الدولة الشمالية لفرض قيود على دخولهم. وقال نائب رئيس معبر فاليما الحدودي، إلياس لاين، لفرانس برس «وصل 6470 روسياً إلى فنلندا عبر الحدود البرية الخميس»، مقارنة مع دخول 3100 شخص، مطلع الأسبوع.

وقال لاين «نسجّل حالياً 70 في المئة من الحركة التي شهدناها في الفترة نفسها من عام 2019». وأوضح أن أرقام الجمعة تشير إلى «ارتفاع ضئيل»، لكن من دون أي تحوّل كبير.

وذكرت رئيسة الوزراء الفنلندية، سانا مارين، أمس الأول الخميس، أن «على السياحة والسفر من روسيا أن يتوقفا، بما في ذلك المرور عبر فنلندا». وأضافت أن الخطر الأمني الذي يمثله المسافرون الروس ينبغي «إعادة تقييمه» بعدما أعلنت موسكو التعبئة.

وفي كازاخستان، قالت السلطات، أمس الجمعة، إن البلاد شهدت زيادة في عدد الوافدين من روسيا المجاورة. وقال حرس الحدود في بيان، إن أربعة من بين 30 نقطة تفتيش على الحدود مع روسيا، وهي ثاني أطول حدود في العالم، تشهد اكتظاظاً شديداً، من دون أن يُدلي بأعداد الوافدين.

https://tinyurl.com/2eywehmw

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"