عادي

«الأوقاف» تشارك في مؤتمر مجلس الشؤون الإسلامية بمصر

23:22 مساء
قراءة دقيقة واحدة

أبوظبي: «الخليج»

شاركت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في المؤتمر الدولي ال«33» للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، الذي تنظمه وزارة الأوقاف المصرية والمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، والذي افتتح أمس ويستمر يومين بالقاهرة، تحت عنوان «الاجتهاد ضرورة العصر: صوره وضوابطه ورجاله» بحضور وزراء الأوقاف ورؤساء الهيئات والشؤون الإسلامية والإفتاء من أنحاء العالم الإسلامي.

وتقدم الدكتور محمد مطر سالم الكعبي، رئيس الهيئة في كلمته التي ألقاها في المؤتمر بالشكر لجمهورية مصر العربية رئيساً، وحكومة، وشعباً، مؤكداً أن الاجتهاد ضرورة حتمية، في كل زمان ومكان، وتزداد الحاجة إليه في مثل هذه الأوقات، التي يشهد العالم فيها تحديات كبيرة، تحتم على قادة الفكر والنظر من العلماء المبادرة للقيام باجتهاد جماعي، واستنباط أحكام معاصرة، منضبطة بأصول الاجتهاد وفروعه، وتراعي مقاصد الشريعة، والقيم الحضارية والإنسانية.

وقال إنه يجب على دوائر الاجتهاد أن تراعي واقع الناس، وفق الضرورات الكلية للشريعة، من حفظ الدين والنفس والمال والعرض والعقل، وحفظ الوطن.

وقدم الدكتور الكعبي للمؤتمر ثلاثة مقترحات أولها تقديم آراء اجتهادية تدرك عمق التحديات، وحلول فقهية تراعي ما يشهده العالم من تحولات اقتصادية واجتماعية وفكرية، وثانيها إطلاق وثيقة يجمع عليها الحاضرون والمشاركون في هذا المؤتمر تكون مبادئها دليلاً للمجتهدين، والثالث إعداد موسوعة في الاجتهاد تكون مرجعاً لطلاب المعرفة، والمتخصصين في الفقه وأصوله، تنطلق من مشكاة قيم التسامح والسلم والأخوة الإنسانية، والمواطنة.

https://tinyurl.com/yc8mv67c

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"