عادي

داميان هيرست يحرق لوحاته في معرض «إن إف تي»

19:19 مساء
قراءة دقيقة واحدة
زائرة للمعرض تقف بجانب إحدى اللوحات (أ.ف.ب)
زائرتان للمعرض تشاهدان لوحات (أ.ف.ب)

انطلق في لندن معرض لداميان هيرست، هو الأول له، مع قطع رقمية بتقنية «إن إف تي» التي تُحدث ثورة في سوق الفنون، يعتزم خلاله الفنان البريطاني إحراق لوحات له.

في دار داميان هيرست للمعارض في جنوب لندن، تُظهر لافتات يزيد ارتفاعها على 5 أمتار، 10 لوحات للفنان البالغ 57 عاماً على أوراق بقياس «إيه 4».

ويعود تاريخ الأعمال إلى عام 2016، لكن بعد عامين بدأ مشروع «العملة» يتخذ شكله الحالي. وقد دفع ذلك بداميان هيرست، أحد أغلى الفنانين في العالم حالياً، إلى تصميم أول مشروع له لأعمال بتقنية «إن إف تي».

«إن إف تي»، تعني «الرموز غير القابلة للاستبدال»، وتتيح الحصول على شهادة أصالة رقمية غير قابلة للتزوير نظرياً، تعتمد على تقنية التشفير «بلوك تشاين» (سلسلة الكتل)، تماماً مثل العملات المشفرة. وقد اقتحمت «إن إف تي» عالم الفن منذ سنوات.

وكشف هيرست، الفنان المعروف بميله الاستفزازي، عن مشروعه «ذي كارنسي» في يوليو/تموز 2021. وعُرضت الأعمال البالغ عددها عشرة آلاف للبيع، بسعر ألفي دولار للواحدة.

وارتفعت الأسعار بسرعة في السوق، إذ بيع أحد الأعمال العشرة آلاف بـ172 ألفاً و239 دولاراً.

وسيضرم داميان هيرست بنفسه النار في مداخن المعرض في 11 أكتوبر/تشرين الأول، خلال فعاليات «أسبوع الإفريز»، أحد أكبر معارض الفن المعاصر في العالم. وسيُحرِق جزءاً فقط من اللوحات البالغ عددها 4851، أما اللوحات الأخرى فسيتم حرقها تدريجياً حتى نهاية المعرض في 30 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

https://tinyurl.com/y5r3ctbs

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"