عادي

نادي صقاري الإمارات يُنظّم مؤتمراً دولياً حول صون التراث

23:25 مساء
قراءة دقيقتين

أبوظبي: «الخليج»

ضمن فعاليات الدورة التاسعة عشرة من معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، التي ينظّمها نادي صقاري الإمارات خلال الفترة من 26 سبتمبر ولغاية 2 أكتوبر في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، تحت شعار «استدامة وتراث.. بروح متجددة»، يُعقد المؤتمر المصاحب للحدث تحت عنوان «أهمية دور المجتمعات المحلية والشعوب الأصلية في تعزيز الصلة بين التراث الثقافي غير المادي والحفاظ على الحياة البرية».

وينظّم المؤتمر نادي صقاري الإمارات والاتحاد العالمي للصقارة والمحافظة على الطيور الجارحة (IAF )، وذلك بالتعاون مع منظمة اليونسكو والاتحاد الدولي لصون الطبيعة.

ويشارك في أعمال المؤتمر 24 صقاراً شاباً (تتراوح أعمارهم بين 18 و 30 عاماً) من 24 دولة.

وتقام الدورة الجديدة خلال الفترة من 26 سبتمبر ولغاية 2 أكتوبر، بتنظيم من نادي صقاري الإمارات، وبرعاية رسمية من هيئة البيئة - أبوظبي، الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، مركز أبوظبي الوطني للمعارض، حيث يقام الحدث، وراعي القطاع شركة كاراكال الدولية، الراعي الفضي شركة «كيو» للعقارات، وشركاء تعزيز تجربة الزوار كل من أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، شركة بولاريس للمعدات الرياضية المتخصصة، ومجموعة العربة الفاخرة، وراعي الفعاليات كل من شركة «سمارت ديزاين» وشركة «الخيمة الملكية»، وشريك صناعة السيارات «إيه أر بي الإمارات»، وبدعم من شرطة أبوظبي ووزارة الداخلية وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي ونادي تراث الإمارات، وشريك السفر الرسمي طيران الاتحاد.

وأوضح ماجد علي المنصوري رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض والأمين العام لنادي صقاري الإمارات، أن المؤتمر يسعى من خلال مشاركة العديد من الخبراء والباحثين من الإمارات و24 دولة من مختلف القارات، إلى تعزيز الاستخدام المستدام الذي لا غنى عنه للحفاظ على البيئة والتأكيد على دور الاتحاد الدولي لصون الطبيعة، وربطه في هذا الصدد بلجنة التراث الثقافي غير المادي في منظمة اليونسكو؛ وذلك بهدف الاستفادة من استعداد المجتمعات لدعم جهود صون التراث والبيئة.

ويُسلّط المؤتمر الضوء على أهمية معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية ودور الإمارات العربية المتحدة على الصعيد الدولي في توسيع رقعة عالم الصقارة والحفاظ على البيئة والتراث الثقافي.

ويشارك في أعمال المؤتمر صقارون وخبراء وباحثون من كل من: الإمارات، أيرلندا، النمسا، المجر، بولندا، سلوفاكيا، فرنسا، إسبانيا، إيطاليا، كازاخستان، هولندا، البرتغال، التشيك، المملكة المتحدة، ألمانيا، منغوليا، الصين، بلجيكا، المغرب، تونس، وكرواتيا، وجورجيا، وبولندا، وتشيلي.

يُدير المؤتمر د.أدريان لومبارد، رئيس مجموعة الاستخدام المستدام وإدارة النظم البيئية في الاتحاد الدولي لصون الطبيعة، وبمشاركة غاري تمبرل ممثلاً عن الاتحاد العالمي للصقارة والمحافظة على الطيور الجارحة.

https://tinyurl.com/3zx9haaf

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"