عادي

الأرشيف والمكتبة الوطنية يشارك في الاحتفال باليوم الوطني السعودي

عبر تنظيمه معرضاً للصور الفوتوغرافية التاريخية
00:00 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

شارك الأرشيف والمكتبة الوطنية سفارة المملكة العربية السعودية احتفالاتها باليوم الوطني الثاني والتسعين، عبر تنظيمه معرضاً للصور الفوتوغرافية التاريخية التي توثق العلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين اللذين تربطهما أواصر تاريخية ومصير مشترك.

وتركز الصور الفوتوغرافية التاريخية على مسيرة العلاقات التاريخية الوثيقة بين البلدين، وتوثق العديد من الزيارات المتبادلة بين قيادتيهما، والحرص على التواصل والتنسيق الدائم، وتكامل الرؤى بينهما.

ولقي معرض الصور إقبالاً مميزاً من الزوار والمهنئين بهذه المناسبة العزيزة على نفوس أبناء المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشاد تركي بن عبدالله الدخيل سفير المملكة العربية السعودية لدى الدولة خلال زيارته المعرض، بمشاركة الأرشيف والمكتبة الوطنية في هذه المناسبة العزيزة.. مشيراً إلى أن هذا المعرض قدم للزوار والمهنئين صوراً توثق العلاقات المتينة والبعد التاريخي للعلاقات الاستراتيجية والأخوية التي تشهد تطوراً نوعياً مستمراً بين قيادتي البلدين وشعبيهما الشقيقين في مختلف المجالات، واصفاً العلاقات بأنها أنموذج متقدم ومثال على قوة العلاقة الصحيحة بين الأشقاء، مرتكزة في ذلك على جذور تاريخية وثقافية عميقة، وتتطور بما يخدم الشعبين الشقيقين ويعزز الانسجام وتناغم المواقف وتوحدها تجاه القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وثمن السفير مواظبة الأرشيف والمكتبة الوطنية على المشاركة في الاحتفالات التي تنظمها السفارة السعودية في المناسبات الوطنية، واعتبر معرض الصور نافذة يطل منها الجمهور على صفحات مشرقة من مسيرة العلاقات بين البلدين والتي تنطلق من أسس اجتماعية وسياسية مشتركة. (وام)

https://tinyurl.com/c49rcbfk

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"