عادي

المرر: الإمارات تدعم الدبلوماسية والشراكات لتخفيف التوترات الإقليمية

12:53 مساء
قراءة دقيقة واحدة
نيويورك - وام
أكد خليفة شاهين المرر وزير دولة، أن دولة الإمارات تدعم الدبلوماسية والشراكات والحوار البنّاء من أجل تخفيف التوترات الإقليمية، والسعي إلى تحقيق الأمن والسلام.
جاء ذلك خلال كلمته في الاجتماع الوزاري الذي جمع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية وجمهورية العراق والجمهورية اليمنية والولايات المتحدة الأمريكية، على هامش أعمال الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.
وقال المرر: «إنّ الصراع والأحادية والمواجهة تعيق التوصل إلى حلول، وقد اضطلعت دولة الإمارات بدور بارز في تلك الأولويات، إذ تشجع على حل النزاعات، وتطوير المنظومة الدولية لمكافحة الإرهاب لتتمكن من مواجهة التهديدات الناشئة، وكذلك تعزيز مشاركة المرأة الكاملة والمتساوية والهادفة في حل النزاعات وعمليات السلام، لا سيما خلال فترة عضويتنا في مجلس الأمن الدولي».
وفي ما يتعلق بالأوضاع التي تشهدها المنطقة، أكد المرر أهمية إعطاء الأولوية للحلول الدبلوماسية والحوار وخفض التصعيد للحد من التوترات ومنع نشوب صراعات جديدة.
كما قال إنّ المبادرات الأخيرة في الشرق الأوسط هي خير مثال على المجهود الذي وضعته الدول لنبذ الخلافات، وتخليها عن الأساليب غير المجدية، وبناء شراكات جديدة في مختلف المجالات مثل الصحة والتعليم والصناعة لتحقيق النمو والازدهار.
وأشار إلى أن دولة الإمارات تسعى إلى حشد كل دعم ممكن للحفاظ على السلام والاستقرار في جميع أنحاء العالم، معرباً عن أمله في أن تفضي المحادثات الخاصة بإحياء خطة العمل الشاملة المشتركة إلى حل يمكن قبوله من قبل الجهات الإقليمية الفاعلة.
https://tinyurl.com/55z9vnf7

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"