عادي

تعاون بين «زايد العليا لأصحاب الهمم» والمستشفى التشيكي للعلاج التأهيلي

10:44 صباحا
قراءة دقيقتين
أبوظبي - وام
وقّعت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم اتفاقية تعاون مع المستشفى التشيكي للعلاج التأهيلي، إحدى منشآت مجموعة رويال هيلث الطبية، بهدف ترسيخ شراكة استراتيجية بينهما، وتقديم الخدمات الطبية والتأهيلية لأصحاب الهمم منتسبي المؤسسة يقدم بموجبها المستشفى خدمات العلاج الوظيفي والنفسي وعلاج النطق للمنتفعين من الطلاب فضلاً عن الاستشارات الطبية، وذلك بإحدى العيادات الداخلية بمركز العين للتوحد التابع للمؤسسة بمدينة العين.
وقّع اتفاقية التعاون، بمقر المؤسسة بمدينة العين، عبدالله عبد العالي الحميدان الأمين العام للمؤسسة، والدكتور محمد بدر الصيعري رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للمستشفى، بحضور لفيف من قيادات الجانبين.
وبموجب الاتفاقية تدعم مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم التعاون المشترك مع المستشفى بشأن تقديم الخدمات الطبية للمنتفعين من منتسبيها، وتحدد الفئات المزمع حصولها على الخدمات والاستشارات الطبية ومتابعتهم مع أسرهم، بينما يستقبل المستشفى المنتفعين ويقدم لهم الدعم والرعاية الطبية اللازمة والبرامج الصحية والتوعوية.
ويُزود المؤسسة بتقارير طبية وعلاجية عن كل حالة وبياناتها، ويوفر المستشفى كادراً طبياً وعلاجياً وتمريضياً مرخصاً لتقديم الخدمات المتفق عليها، ويجهز العيادات بالمعدات الطبية والأدوات والأجهزة ومستلزماتها، ويقدم الدعم والاستشارات في حصر وتحديد المقارنات المعيارية لمؤشرات أصحاب الهمم بما يحقق الريادة على مستوى إمارة أبوظبي.
وقال إن الاتفاق يأتي استكمالاً لما تقوم به المؤسسة من خدمات ضمن منظومة الرعاية والتأهيل المتنوعة التي تقدمها لمنتسبيها، وانطلاقاً من الأهداف الاستراتيجية والرؤية المشتركة في ما يتعلق بالمسؤولية المجتمعية في تحقيق التنمية الاجتماعية المستدامة وبناء مجتمع صحي مستدام، وفي ظل الجهود المبذولة في مجالي التغطية الصحية والرعاية الإنسانيّة لمنتسبي المؤسسة من فئات أصحاب الهمم.
وأكد أن مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم تولي اهتماماً بالغاً بجودة كافة الخدمات المقدمة للمستفيدين من مختلف فئات أصحاب الهمم، حيث تعمل بشكل مستمر من خلال خططها الداعمة ومبادراتها النوعية واستراتيجياتها الوطنية على تحسين الخدمات المقدمة لأصحاب الهمم، وتيسير السبل المناسبة ، لينعموا بالراحة والرخاء على أرض وطنهم.
من جانبه، قال الدكتور محمد بدر الصيعري إن المستشفى التشيكي يواصل دعمه لأصحاب الهمم، حيث يضم المستشفى أكثر من 75 جناحاً طبياً وغرفاً للمرضى المنومين، 6 صالات رياضيه ضخمة، وأكثر من 40 غرفة علاجية مفردة للعلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي، وغرفاً للعلاج المائي، وأجهزة الرنين المغناطيسي والمختبرات وغيرها الكثير.
وأضاف أن الاستثمار في صحة المجتمع، كبيره وصغيره، يعد من الاستراتيجيات الحكومية المستدامة التي تمثل عنصراً أساسياً في أجندة حكومة أبوظبي ويتم دعمها بشكل كبير منذ قيام الاتحاد وحتى يومنا هذا، وعليه تأتي هذه الاتفاقية بين مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم والمستشفى التيشكي للعلاج التأهيلي في مدينة العين لتجسد نموذجاً للتكامل بين المؤسسات الوطنية والاستخدام الأمثل للموارد التي حثت عليها حكومتنا الرشيدة.
https://tinyurl.com/4mt5kb2u

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"