عادي

295 مليار يورو عائدات الحوكمة عبر القطاع المصرفي العالمي العقد القادم

23:46 مساء
قراءة 3 دقائق
جرافيك
دبي: «الخليج»

أصدرت الشركة العالمية المتخصصة في تقديم الخدمات الاستشارية ألفاريز آند مارسال مؤخراً تقرير «جرين بايس» الذي يصنف 25 بنكاً ومؤسسة مالية في أوروبا وأمريكا الشمالية بناءً على قدرتها على مدى استثمارها بتعزيز فرص الاستدامة.

وأكد التقرير على امتثال البنوك العالمية لتوقعات كل من الجهات التنظيمية والمستثمرين ووكالات التصنيف وذلك من خلال التزامها بتعزيز استراتيجيات التحول للاقتصاد الأخضر. إذ بتطلب تعظيم الفوائد المالية من الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات في بيئة تنافسية للغاية أن تقوم البنوك بضخ عرض واسع للتمويل المستدام ومنتجات الاستثمار، وصياغة خطط ذات مصداقية لتمويل التحول نحو صافي الانبعاثات الصفري. بالإضافة إلى أهمية اعتماد توجيه العملاء عبر عملية التخطيط ومرافقتهم في مراحل التشغيلية من خلال تبني حلولل الابتكار والرقمنة بشكل كامل.

الصورة
جرافيك

تمثل أوروبا وأمريكا الشمالية 46% من إجمالي إيرادات البنوك العالمية بحسب ما يوضحه توزيع مجموع الإيرادات في التقرير، أي ما يعادل 135 مليار يورو، مدفوعة بتعهدات أكثر طموحاً بحلول عام 2030 مقارنة بآسيا. تمثل فرصة إيرادات الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات زيادة بنسبة 10% مقارنة بالإيرادات الحالية للبنوك في أوروبا وأمريكا الشمالية.

ويشير التقرير إلى أن البنوك البريطانية تتفوق في أدائها على نظيراتها في أوروبا والولايات المتحدة في التحول إلى صافي الانبعاثات الصفري، مشيراً إلى أن بنك «ناتويست» تصدر القائمة التي أوردها التقرير بهامش يزيد عن 10%. وعزى التقرير الأداء المميز الذي سجلته البنوك البريطانية إلى استثمارها المتواصل بتطوير طيف واسع من المنتجات الخضراء التي تتماشى مع أجندات الاستدامة العالمية وتوجيه العملاء نحو تبنيها، إلى جانب التزامها بتعزيز استراتيجيات التحول للاقتصاد الأخضر.

وقال أسد أحمد، ورئيس قسم الخدمات المالية في الشرق الأوسط لدى ألفاريز آند مارسال: «تلعب المؤسسات المالية الإقليمية دورًا رائدًا في دمج الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات في أعمالها، كمُنفذ في نماذج أعمالهم الخاصة وكمصدر محتمل للإيرادات كذلك، بفعل ما تقدمه من حلول مستدامة لعملائها. يتعيّن دمج عناصر الاستدامة بشكل كامل في الأعمال المصرفية، أي في طريقة تقدير البنوك للمخاطر وعروض المنتجات وطريقة إدارة العمليات.»

يذكر أن تقرير «جرين بايس» يعتمد على تقييم أداء البنوك بناءً على أربع مقاييس من شأنها تصنيف الجهات الأكثر تميزاً في مجال الاستدامة، والتي تشمل:

  • المنتجات الخضراء: نظرت ألفاريز آند مارسال فيما إذا كانت البنوك تقدم مجموعة واسعة من منتجات التمويل المستدامة بما في ذلك السندات والقروض والمشتقات للأغراض المرتبطة بالبيئة والمستدامة. وتقدر الشركة حجم أهداف التمويل المستدام من قبل أكبر 25 بنكاً في أوروبا والولايات المتحدة بـ13 تريليون يورو وذلك بحلول عام 2030، ويمثل الرقم 37% من إجمالي أصول البنوك أو 15% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.
  • المواءمة مع صافي الانبعاثات الصفري: أجرت ألفاريز آند مارسال مقارنة معيارية لقياس أهداف صافي الصفر للبنوك بما في ذلك عدد المحافظ وتغطية الأصول وجودة البيانات والأدوات الداخلية. ووجدت الشركة أن معظم البنوك قد التزمت بالتخلص التدريجي من تمويل الفحم في دول الاتحاد الأوروبي/ منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بحلول عام 2030 وفي جميع أنحاء العالم بحلول عام 2040، مع التزام عدد قليل من بذلك مبكراً قبل الموعد المتفق عليه. يُظهر تصنيف ألفاريز آند مارسال أيضًا أن للبنوك الأمريكية كثافة أعلى في انبعاثاتها الممولة من النفط والغاز.
  • توجيه العملاء والرؤى: تتبع ألفاريز آند مارسال في تصنيفها أيضاً إلى كيفية توجيه العملاء من قبل البنوك عن طريق تقديم الاستشارة التي تضمن ترابط الحلول التشغيلية ووضع الأعمال المالية والأهداف المخصصة للعملاء.
  • تنفيذ خطط الانتقال للعملاء: حللت ألفاريز آند مارسال مشاركة البنوك في التنفيذ التشغيلي من خلال الاستثمار في تكنولوجيا المناخ وابتكار مشاريع مشتركة ومنصات رقمية.

ومن جانبه، قال فرناندو دي لا مورا، العضو المنتدب لدى ألفاريز آند مارسال: «أدركت البنوك العالمية أهمية تبني استراتيجيات التحول إلى صافي الانبعاثات الصفري فيما تتيحه من فرص استثنائية لتنمية أعمالها، وليس عبئاً يضاف إلى أجندة أعمالها. يشهد مفهوم استراتيجيات الاستدامة في مجال البنوك تطوراً ملحوظاً خلال الفترة الماضية، حيث باتت تشكل مجموعة واسعة من المبادرات المتكاملة والحلول المبتكرة التي تطرحها البنوك بدلاً من شكلها السابق كمجموعة من اللوائح والقوانين.
إننا نشهد اليوم زيادة ملحوظة في عدد المؤسسات المالية التي تضع الاستدامة في صدارة أولوياتها. ولذلك يوفر تصنيف»جرين بايس«لصناع القرار في القطاع المصرفي إطاراً جديداً لمساعدتهم على الاستفادة من الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات كفرصة لتطوير أعمالهم.»
 

 

https://tinyurl.com/2p83694h

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"