عادي

«الرباعية» تدعو الحوثيين إلى تنفيذ التزاماتهم بشأن الهدنة

مقتل مدني وإصابة 10 آخرين بانفجار عبوة ناسفة في تعز
01:19 صباحا
قراءة دقيقتين

عدن:«الخليج»

دعت الرباعية الدولية حول اليمن، ميليشيات الحوثي الانقلابية، إلى تنفيذ الإجراءات المعلقة، من اتفاق الهدنة في اليمن، بما في ذلك فتح الطرق الرئيسية في تعز والاتفاق على آلية مشتركة لدفع رواتب موظفي الخدمة المدنية.

وشدد بيان، صادر عن الرباعية الدولية، أعلنته، السبت، الحكومة البريطانية، على دعم جهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن هانز غروندبرغ، لتمديد وتوسيع اتفاق الهدنة في اليمن، في الثاني من أكتوبر 2022، إضافة إلى التنفيذ الكامل لجميع شروط الهدنة، بحسب وكالة الأنباء السعودية «واس».

وأكد البيان، التزام الرباعية الدولية، المكونة من السعودية والإمارات والولايات المتحدة وبريطانيا، بوحدة وسيادة واستقلال وسلامة أراضي اليمن. والوقوف إلى جانب الشعب اليمني من خلال الجهود المبذولة لإنهاء الصراع والأزمة الإنسانية المستمرة. ورحب البيان، بالنتائج الملموسة التي حققتها الهدنة للشعب اليمني منذ بدئها في 2 إبريل 2022. ومواصلة تنفيذ تدابير بناء الثقة المتفق عليها. بما في ذلك تسهيل تدفق الوقود إلى ميناء الحديدة واستئناف الرحلات الجوية من وإلى مطار صنعاء. ودان البيان، التعزيزات العسكرية واسعة النطاق للحوثيين، وجميع الهجمات التي هددت بعرقلة الهدنة. بما في ذلك هجمات الحوثيين الأخيرة على تعز. والعرض العسكري الأخير للحوثيين في الحديدة، الذي يعد انتهاكاً لاتفاق الحديدة، على حد قوله.

وقال البيان، إن ممثلي الرباعية الدولية، اتفقوا على أن وقف إطلاق النار والتسوية السياسية الدائمة يجب أن يكونا الهدفين النهائيين للعملية السياسية، التي يقودها اليمنيون تحت رعاية الأمم المتحدة. وأن مثل هذه التسوية يجب أن تستند إلى المراجع المتفق عليها وعلى قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.

من جانب آخر، اتهم المبعوث الأمريكي الخاص لليمن، تيم ليندركينج، ميليشيات الحوثي بقتل المدنيين في مدينة تعز، واختلاق أعمال تعرقل الهدنة الأممية.

وقال في تصريحات صحفية نقلتها وزارة الخارجية الأمريكية عبر «تويتر»: إن ميليشيات الحوثي لم تنفذ بند فتح الطرق بموجب الهدنة الأممية، وعمدوا على إشعال الصراع.

وأضاف الدبلوماسي الأمريكي: «لقد رأينا الحوثيين يخلقون مشاكل لتنفيذ الهدنة، وبدلًا من فتح الطرق، أشعلوا الصراع وقتلوا المدنيين في تعز».

ولفت إلى أن الأمم المتحدة دانت هذه الهجمات، في إشارة لسلسلة الهجمات المروعة للحوثيين والتي خلفت قتلى وجرحى من المدنيين في تعز الخاضعة لحصار مشدد منذ 8 أعوام.

إلى ذلك، أفاد مصدر أمني يمني بمقتل مدني وإصابة 10 آخرين، بانفجار عبوة ناسفة في محافظة تعز. وأضاف المصدر أن الانفجار وقع بعد مرور دورية عسكرية، ما يعتقد بأن العبوة كانت تستهدفها. وتعد التربة واحدة من المدن اليمنية المهمة، وهي تقع تحت سلطة الحكومة المعترف بها دولياً.

وأكد المرصد اليمني للألغام من جانب آخر مقتل وإصابة 19 مدنياً في اليمن، جراء انفجار ألغام زرعتها ميليشيات الحوثي، في عدد من محافظات اليمن. وأفاد المرصد في حسابه على «تويتر»، فإن من بين الضحايا 10 أطفال أصيبوا نتيجة انفجار مقذوف من مخلفات الحرب، أثناء لهوهم في إحدى قرى منطقة «الجاح» بمديرية بيت الفقيه، جنوبي محافظة الحديدة الساحلية، غربي البلاد.

https://tinyurl.com/5n7u8a4z

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"