عادي

«الشارقة للإذاعة والتلفزيون» تثري معارف كوادرها بـ«مكتبة لكل مذيع»

17:31 مساء
قراءة دقيقتين
صورة جماعية لمحمد خلف وراشد العوبد وراشد الكوس
صورة جماعية لمحمد خلف وراشد العوبد وراشد الكوس
محمد حسن خلف خلال كلمته
راشد الكوس
راشد الكوس خلال كلمته
صورة من المكتبة
صورة من المكتبة

أعلنت هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، بالتعاون مع جمعية الناشرين الإماراتيين و«ثقافة بلا حدود»، اليوم الاثنين، البدء في تنفيذ مبادرة «مكتبة لكل مذيع»، ضمن برنامج ثقافي ومعرفي يتضمن توزيع مكتبات متنوعة التخصصات بواقع 50 كتاباً لكل مذيع، وتنظيم برامج معرفية وثقافية إثرائية لكوادر الهيئة، وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بأهمية الارتقاء بمعارف كوادر الهيئة الإعلامية.
جاء ذلك خلال اللقاء الذي حضره محمد حسن خلف، مدير عام هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، وراشد العوبد، مدير الهيئة، وراشد الكوس، المدير التنفيذي لجمعية الناشرين الإماراتيين، ومريم الحمادي، مديرة ثقافة بلا حدود، وعدد من مديري القنوات والإذاعات والإعلاميين.
أكد محمد حسن خلف، في كلمته خلال اللقاء، أن استثمار الهيئة في كوادرها الإعلامية خطوة مركزية لتحقيق رسالتها في النهوض بالمشهد الإعلامي الإماراتي، وتحقيق نقلة ملموسة وجوهرية في مستقبل الإعلام العربي، لتقديم محتوى يرتقي بوعي وذائقة جمهور قنوات وإذاعات هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون.
وقال خلف: «تأتي هذه المبادرة تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم الشارقة، بضرورة الارتقاء بثقافة الإعلاميين ولغتهم العربية السليمة، وحرصاً على تزويدهم بمختلف المعارف والثقافات والعلوم، فالثقافة واحدة من أهم الأدوات التي يمتلكها الإعلامي لتقديم محتوى ينعكس بالفائدة على المشاهدين والمستمعين».
وأشار خلف إلى أن اختيار الكتب المستهدفة تم بكل عناية بالتعاون مع المتخصصين، لتشمل مختلف حقول المعرفة التي تثري ثقافة الإعلامي، حيث تتناول حزمة من العلوم الأدبية والتاريخية واللغوية، لافتاً إلى أن المرحلة التالية من البرنامج تتضمن تنظيم برامج معرفية للكوادر الإعلامية، تمثل خطوة رائدة في جهود الهيئة الرامية إلى الارتقاء بجودة إنتاجها الإعلامي والدرامي والفني.
إصدارات متنوعة
لفت راشد الكوس إلى سعادة جمعية الناشرين الإماراتيين بتزويد كوادر هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون بالإصدارات التي تعزِّز معارفهم من خلال القراءة، وخصوصاً أن الإصدارات المتوافرة تتسم بتنوع اختصاصاتها، وشمولية محتواها، ما يثري ثقافة قرائها، ويعزز مهاراتهم الإعلامية.
وأضاف: «ينطلق تعاوننا ومراهنتنا على تنمية معارف الكوادر الإعلامية من رؤية الشارقة ومشروعها الثقافي الكبير الذي وضع أسسه ويقود تطلعاته صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وهذا التعاون سيتجاوز توفير الكتب للمستهدفين، إلى إعداد برنامج ثقافي متكامل يعزز الاستفادة من النشاط القرائي والمحتوى الغني للكتب».

 

مكتبة لكل مذيع

لكلِّ مذيعٍ هنا مكتبَهْ

من الحاكمِ المستنيرِ هِبَهْ

لتزدادَ منها ثقافتُهُ

ويسمو بها في العُلا مرتبَهْ

وتبقى القراءةُ زاداً له

ومنهلَه الصِّرفَ.. ما أعذبَهْ!

فشكراً لمن يضعُ المُرتقى

ويُهدي الكتابَ لكي نَصحبَهْ

وشكراً لتلفازِ شارقةٍ

يصعِّدُ نحو العُلا موكبَهْ

بعلمٍ وفِكرٍ ومعرفةٍ

وأبنائهِ من ذوي الموهبَهْ

فمَن يتَّخِذْ كُتْبَه سُلَّماً

يصِلْ ويجِدْ في الذُّرى مطلبَهْ

رعد أمان

معد ومقدم برامج

هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون

https://tinyurl.com/yckmd9ak

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"