عادي

شجار على الهواء في مونديال سلة السيدات

11:01 صباحا
قراءة دقيقتين
الشارقة: ضمياء فالح
شهدت مقابلة صحفية بعد مباراة سلة، شجاراً بين لاعبتين من نفس المنتخب على الهواء، وذلك على هامش مونديال السلة للسيدات المقام حالياً في مدينة سيدني الأسترالية.
وفي التفاصيل،كانت إحدى لاعبات منتخب صربيا،ساسا كادو، تجري مقابلة على الهواء مع مراسل صربي بعد الفوز على مالي، لكنها قطعت المقابلة بسبب صراخ ولكمات على الجانب الآخر بين لاعبتي مالي ساليماتو كوروما وكاميت إليزابيث دابو.
وشوهدت كوروما وهي تسدد اللكمات لإليزابيث فيما تحاول الأخيرة منعها من ضربها.
لم يعرف بعد سبب الشجار لكن نجم منتخب مالي للرجال محمادو كانتي قال عبر حسابه في إنستغرام:«رأيت الكثير من التعليقات البعيدة عن الوقع عن الحادثة بعد مباراة صربيا. أريد فقط أن أوضح أنه من الطبيعي أن يحصل سوء فهم في العائلة الواحدة، لأن هذا الفريق بالنسبة لي عائلة واحدة».
من جانبها، قالت لاعبة مالي السابقة ديانا جانديجا التي مثلت البلاد في أولمبياد 2008: «على وسائل الإعلام التي اهتمت بالحديث عن الشجار أن تهتم أيضاً بسوء التنظيم الذي دفع بلاعبات مالي والسنغال، على سبيل المثال، بالنوم على أرضية المطار. عندما يحتاج المنتخب إلى دعم لا نرى أحداً وعندما يحصل خطأ الكل يتهافت على الانتقاد. نعم، كان يجب على اللاعبتين عدم نشر الغسيل الوسخ، لأن غباء لحظة جعل الرياضة الإفريقية كلها تحت سهام الانتقادات»،فيما فتح اتحاد السلة الدولي (FIBA) تحقيقاً بالواقعة وقال ببيان إنه سيتخذ إجراءات تأديبية فور انتهاء التحقيق.
يذكر أن كوروما تلعب في موقع الهجوم في نادي استاد ماليان بالعاصمة باماكو وتعد من أبرز لاعبات المنتخب، وسبق أن لعبت كناشئة في فريق ليتل روك الأمريكي.
أما إليزابيث دابو فتلعب في فريق سنتر دورينثي المالي. وتأهل منتخب مالي للمونديال للمرة الثانية كبديل عن منتخب نيجيريا الذي انسحب بأمر حكومي.
ويحتل منتخب مالي للسيدات المركز الـ37 عالمياً وخسر مبارياته الأربع الأولى في المونديال ولم يعد مؤهلاً للصعود للدور الإقصائي.
https://tinyurl.com/4jy27acn

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"