عادي

أبوظبي تتوج مسيرة ربع قرن من الإنجازات في الرياضات القتالية

19:22 مساء
قراءة 4 دقائق

تستضيف العاصمة الإماراتية، أبوظبي، نزالات «يو إف سي 280: أوليفيرا ضد ماخاتشيف»، التي تتضمن مواجهتين حاسمتين على لقبين لبطولة العالم، يوم 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2022 في الاتحاد أرينا بجزيرة ياس ضمن فعاليات الدورة الرابعة من «أسبوع أبوظبي للتحدي»، التي تحتفي بالفنون القتالية المختلطة، وتشهد برنامجاً حافلاً بالتجارب الرياضية والترفيهية في الفترة من 17-23 أكتوبر. ويأتي تنظيم «أسبوع أبوظبي للتحدي» في إطار شراكة تمتد لخمس سنوات بين دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، ومنظمة الفنون القتالية المختلطة العالمية الرائدة «يو إف سي».

وتؤكد عودة نزالات «يو إف سي» مجدداً إلى الاتحاد أرينا، مكانة أبوظبي الرائدة باعتبارها عاصمة للفنون القتالية؛ حيث وصفها دانا وايت، رئيس «يو إف سي» من قبل، بموطن «يو إف سي» العالمي.

وتنظم الإمارة جدولاً متنوعاً من بطولات رياضات الفنون القتالية، من الجوجيتسو والملاكمة والمواي تاي إلى الجودو، امتداداً لإنجازاتها على مدار ربع قرن في دعم هذه الرياضات.

الجوجيتسو

سموّ الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، هو الأب الروحي للجوجيتسو؛ حيث يرجع شغفه بهذه الرياضة إلى فترة دراسته في كاليفورنيا عام 1998، عندما تابع الأداء المتميز لنجم الجوجيتسو البرازيلي رويس غراسي، ومع عودة سموّه إلى الوطن، حرص على نشر الجوجيتسو في الإمارات، لما لها من آثار إيجابية في الجانبين الذهني والبدني لممارسيها، فقد أسس نادي أبوظبي للقتال، ليكون نقطة انطلاق الجوجيتسو في الدولة، ومنذ ذلك الحين، أصبحت الجوجيتسو رياضة وطنية مدرجة في المقررات الدراسية، وبرامج الخدمة الوطنية، بدعم من القيادة الرشيدة.

واستضاف اتحاد الإمارات للجوجيتسو في 2009 الدورة الأولى من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، بمشاركة رياضيين من جميع أنحاء العالم، وأحرز الإماراتي فيصل الكتبي ميداليتها الذهبية في وزنه، بحضور صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، الذي كان حينها ولي عهد أبوظبي. ويمارس اليوم أكثر من 200000 إماراتي الجوجيتسو من مختلف الأعمار والمستويات.

وتحرص أبوظبي باستمرار على استضافة العديد من المنافسات الإقليمية والدولية، مثل بطولات العالم للجوجيتسو، وبطولات آسيا، فضلاً عن بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، موفرةً منصة لتألق اللاعبات واللاعبين الإماراتيين الذين حصدوا العديد من ميداليات هذه البطولات.

المواي تاي والكيك بوكسينغ والجودو

حققت المواي تاي والكيك بوكسينغ أيضاً نمواً لافتاً خلال السنوات الأخيرة، وخاصة مع تأسيس اتحاد الإمارات للمواي تاي والكيك بوكسينغ في مايو/أيار 2017.

وأقيمت بطولة العالم للمواي تاي IFMA خلال شهر يونيو/حزيران 2022 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، مستقطبة أكثر من 600 رياضي من ست قارات. وتصدرت تايلاند قائمة ميدالياتها، تبعتها الإمارات برصيد خمس ذهبيات، وأربع فضيات، وثلاث برونزيات.

وتشهد رياضة الجودو إقبالاً كبيراً في أبوظبي، لاسيما بعد فوز سيرجيو توما ببرونزية وزن 81 كجم في أولمبياد ريو 2016، محرزاً ثانية ميداليات الإمارات في الألعاب الأولمبية. ونتيجة للاهتمام المتزايد، استضافت العاصمة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2021 بطولة أبوظبي جراند سلام للجودو، بمشاركة 223 لاعباً ولاعبة من 41 دولة، ومن المقرر انطلاق الدورة المقبلة من البطولة في أكتوبر 2022.

الملاكمة

تسجل الملاكمة بدورها حضوراً متنامياً؛ حيث احتضنت الاتحاد أرينا في جزيرة ياس خلال شهر مايو/ أيار الماضي فعالية ملاكمة الوحدة في أبوظبي، والتي أُقيمت بحضور جماهيري ضخم وضمت ألمع نجوم الملاكمة والفنون القتالية المختلطة، بمن فيهم فلويد مايويذر وأندرسون سيلفا.

وتستضيف الاتحاد أرينا أيضاً المواجهة المرتقبة على بطولة العالم للملاكمة في وزن خفيف الثقيل بين ديمتري بيفول وجيلبرتو راميريز يوم 5 نوفمبر المقبل. وتنظم دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي وشركة ماتش روم بوكسينغ هذا الحدث، الذي يجمع بطلين يمتلكان سجلّين خاليين من الهزائم، لتضع العاصمة الإماراتية مجدداً محط أنظار العالم. وتعد المباراة الأولى ضمن سلسلة من نزالات الملاكمة الدولية المقرر إقامتها في إطار الشراكة بين دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي وماتش روم بوكسينغ.

الفنون القتالية المختلطة

نظمت أبوظبي العديد من فعاليات الفنون القتالية المختلطة على مدار السنوات الماضية، بدءاً من بطولة يو إف سي 112: إنفنسبل على جزيرة ياس في 2010، وليلة القتال 39: نوغويرا ضد نيلسون عام 2014، لتتوج جهودها في دعم ورعاية هذه الرياضات خلال عام 2019 بالشراكة التاريخية بين دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي ومنظمة «يو إف سي».

وساهمت هذه الاتفاقية في تعزيز نمو الفنون القتالية المختلطة في الدولة، ما دفع اتحاد الإمارات للجوجيتسو إلى إنشاء لجنة تتولى تنسيق جميع أنشطة رياضات الفنون القتالية في يونيو/ حزيران 2021؛ وذلك لتطوير هذه الرياضات، تكريساً لحضورها ومبادئها وقيمها، مع إعداد جيل جديد من اللاعبات واللاعبين المؤهلين للمنافسة وإحراز الألقاب المحلية والدولية.

واستضافت صالة جوجيتسو أرينا بأبوظبي في أغسطس/ آب 2022 بطولة العالم للفنون القتالية المختلطة للناشئين، التي ينظمها الاتحاد الدولي للفنون القتالية المختلطة، وهي ثانية بطولات الاتحاد التي تحتضنها العاصمة عقب تنظيمها البطولات العالمية للناشئين والمحترفين خلال شهر يناير الماضي.

وحقق منتخب الإمارات 4 ميداليات متنوعة هي: (ذهبية واحدة وفضية واحدة وبرونزيتان) في البطولة التي استقطبت 486 رياضياً من 41 دولة. وحصلت أبوظبي على حقوق تنظيم هذه البطولة حتى عام 2024، بموجب اتفاقية لمدة ثلاث سنوات مع الاتحاد الدولي.

ومع الازدهار الكبير للفنون القتالية المختلطة، وزيادة نسبة ممارستها وشعبيتها، يبدو حلم منافسة لاعبين إماراتيين في بطولات «يو إف سي» قاب قوسين أو أدنى.

https://tinyurl.com/576k2k32

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"