عادي

العليمي يبحث مع غروندبرغ تمديد الهدنة في اليمن

02:08 صباحا
قراءة دقيقتين

عدن: «الخليج»

اجتمع الرئيس اليمني رشاد العليمي في الرياض، مع المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، الذي عاد مؤخرا إلى المنطقة. وبحث اللقاء المساعي الأممية المنسقة مع الإقليم والمجتمع الدولي لتجديد الهدنة وفرص توسيعها لتخفيف المعاناة الإنسانية عن الشعب اليمني. كما ناقش الجانبان الضغوط الدولية المطلوبة لدفع الحوثيين الى الوفاء بالتزاماتهم بموجب الإعلان الأممي واتفاق ستوكهولم، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

وجدد الرئيس اليمني، التأكيد على التزام حكومته بنهج السلام الشامل القائم على مرجعيات المبادرة الخليجية ومقررات الحوار الوطني والقرارات الدولية ذات الصلة وخصوصاً القرار 2216. وكان غروندبرغ أعلن في تصريحات إعلامية هذا الأسبوع، تقدمه مجدداً بمقترح لتمديد الهدنة لأطول فترة ممكنة، في انتظار رد الأطراف.

يجيء ذلك فيما أعلن الفريق الحكومي اليمني المفاوض بشأن فتح طرق محافظة تعز تسلمه مقترحاً جديداً من المبعوث الأممي بشأن تمديد الهدنة في اليمن.

وأوضح عضو الفريق الحكومي للتفاوض لفتح طرق تعز نبيل جامل: «تسلمنا مقترحاً جديداً من المبعوث الأممي ضمن المسار الواسع للهدنة، ويأتي فتح الطرقات الرئيسية في تعز وبقية المحافظات ودفع رواتب الموظفين تحت سيطرة الميليشيات، على رأس الأولويات». وعبر عن أمله «أن يدرك الحوثيون أهمية التجاوب مع الجهود الدولية، لرفع المعاناة عن اليمنيين بعيداً عن الحسابات الإقليمية».

ورغم انطلاق الهدنة مطلع ابريل الماضي وتجديدها مرتين، إلا أن ميليشيا الحوثي ترفض فتح طرق تعز ومحافظات أخرى في اليمن، كما ترفض تحويل إيرادات المشتقات النفطية الواصلة الى ميناء الحديدة، الى صندوق صرف الرواتب للموظفين الحكوميين، في مناطق سيطرتها، طبقاً لبنود اتفاق الهدنة، واتفاق ستوكهولم. كما تواصل الميليشيا انتهاك الهدنة بهجمات منتظمة تستهدف المدنيين والمواقع العسكرية لقوات الجيش.

وقال الجيش اليمني، أمس الثلاثاء، إن الميليشيا جددت استهداف مواقعه في محافظة تعز، المحاصرة منذ سبع سنوات، في استمرار لخروقاتها لبنود الهدنة الأممية.

وذكر المركز الإعلامي لمحور تعز العسكري، في بيان له، أمس، أنه رصد ٢٠ خرقاً للهدنة في مختلف جبهات المحافظة، حيث استهدفت الميليشيا مواقع الجيش بمعسكر الدفاع الجوي بالمدفعية، فيما استهدفت بالأسلحة المختلفة مواقع عسكرية في جبهات أخرى.

الى ذلك، أعلنت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها)، مقتل وإصابة 242 مدنياً في محافظة الحديدة، غرب اليمن، بسبب الألغام ومخلفات الحرب منذ نوفمبر الماضي. وجددت البعثة دعوتها لاتخاذ تدابير عاجلة وملموسة لتطهير المناطق الملوثة في المحافظة، مؤكدة التزامها بدعم الأطراف وتوفير التنسيق والدعم الفني للأعمال المتعلقة بالألغام، بما في ذلك دعم التوعية بمخاطر الألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحرب.

https://tinyurl.com/5ttdzv64

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"