عادي

زعيم المعارضة الألمانية يعتذر للأوكرانيين.. لماذا؟

13:15 مساء
قراءة دقيقتين

برلين - أ ف ب
اعتذر زعيم المعارضة الألمانية، الثلاثاء، عن تصريح اتهم فيه اللاجئين الأوكرانيين بـ«سياحة الرفاه الاجتماعي» والإفادة من حسن الضيافة في بلاده، وذلك بعد تعرّضه لسيل من الانتقادات الحادة.
واتهم فريدريش ميرتز رئيس الحزب المسيحي الديمقراطي، الحكومة الألمانية بإثارة «توترات اجتماعية» في ألمانيا من خلال سياساتها المتعلّقة باللاجئين.وفي مقابلة مع قناة «بيلد» الاثنين، قال ميرتز إنّ المعاملة الخاصة للاجئين من أوكرانيا تؤدّي إلى «اختلالات كبيرة».
وأضاف: «نشهد الآن سياحة رفاه اجتماعي بين هؤلاء اللاجئين إلى ألمانيا، الذين يعودون إلى أوكرانيا، ثم يعودون منها إلى ألمانيا»، مشيراً إلى أنّ «عدداً كبيراً منهم يستغلّون الآن النظام للاستفادة».
ونشر ميتز، الثلاثاء، اعتذاراً على «تويتر» قال فيه، إنّه يأسف لاستخدامه عبارة «سياحة الرفاه الاجتماعي».
وأضاف: «لم أقصد انتقاد اللاجئين من أوكرانيا الذين يواجهون قدراً صعباً. إذا كان اختياري للكلمات مؤلماً، فأنا أعتذر بصدق».
وأثارت تصريحات ميرتز ردّ فعل عنيف، حيث انتقدته وزيرة الداخلية نانسي فيزر، مغردة على «تويتر»: «استخدام النساء والأطفال الأوكرانيين الذين فرّوا من قنابل ودبابات بوتين لإثارة وجهة نظر سياسية أمر مخز».
كما غرّد أندريه ميلنيك السفير الأوكراني المنتهية مهمّته في برلين ردّاً على تصريحات ميرتز، قائلاً: «من أين أتى هذا الهراء بشأن سياحة الرفاه الاجتماعي المزعومة للاجئي الحرب الأوكرانيين؟».
واستقبلت ألمانيا ما يقرب من مليون لاجئ أوكراني منذ بدء الحرب في فبراير/شباط الماضي. ويمكن للأوكرانيين التسجيل للحصول على وضع خاص يؤهّلهم للحصول على مزايا اجتماعية ورعاية طبية وإقامة، وكذلك الانخراط في دورات اندماج.

https://tinyurl.com/4w9zdnb6

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"