عادي

الإمارات وعمان.. إرادة راسخة لتعزيز العلاقات الأخوية

محمد بن زايد وهيثم بن طارق يستعرضان الروابط التاريخية المتجذّرة
00:59 صباحا
قراءة دقيقتين
1
1

عقد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخوه السلطان هيثم بن طارق، سلطان عمان الشقيقة، أمس، لقاء أخوياً في قصر العلم العامر، جرى خلاله تبادل الأحاديث الودية التي تعبر عما يجمع قيادتي البلدين الشقيقين من وشائج وروابط قوية، وبحثا العلاقات التاريخية المتجذّرة.

وأكدا الحرص المتبادل على تنمية هذه العلاقات والتطلع إلى دفعها إلى الأمام على الدوام، بما يعود بالنفع والخير والنماء على شعبيهما الشقيقين.

وفي بيان مشترك صدر في ختام زيارة صاحب السموّ رئيس الدولة، إلى سلطنة عُمان الشقيقة، أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عُمان إرادتهما الراسخة لتطوير مختلف جوانب العلاقات الثنائية، والعمل على تنسيق مواقف البلدين الشقيقين، بما يخدم مصالحهما، ويدعم الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، وأكدتا تنسيق المواقف لدعم الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، وتكثيف الجهود لتطوير وتنويع التبادل التجاري والاستثماري وإقامة شراكات في كل القطاعات وبين أصحاب الأعمال.

وغادر صاحب السمو رئيس الدولة، سلطنة عمان الشقيقة بعد زيارة دولة استغرقت يومين، وكان في وداع سموه لدى مغادرته المطار السلطاني الخاص، السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان الشقيقة، وبعث سموه برقية شكر إلى أخيه السلطان هيثم بن طارق سلطان عُمان الشقيقة، أعرب خلالها عن بالغ شكره وتقديره لحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة اللذين حظي بهما في بلده الثاني وبين أهله في سلطنة عُمان.

وقال سموه: لا يسعني وأنا أغادر بلدكم الشقيق إلا أن أعرب لجلالتكم عن بالغ شكري وتقديري، لما لمسناه والوفد المرافق من مشاعر ود ومحبة وما أحطتمونا به خلال الزيارة من مظاهر اهتمام وحفاوة وكرم ضيافة أصيلة عهدناها من سلطنة عُمان خلال زيارتي إلى بلدي الثاني وبين أهلي في السلطنة.. كما سعدت بلقاء جلالتكم والأحاديث الودية الأخوية التي تبادلناها وعبرت عن عمق العلاقات التي تجمعنا.

كما عبرت المباحثات التي أجريناها عن متانة العلاقات الأخوية المتميزة بين بلدينا والرغبة المشتركة في تعميق التعاون بينهما في جميع المجالات والتي تهدف إلى تحقيق مصالح البلدين وشعبيهما الشقيقين وتعزيز الأمن والاستقرار والازدهار في منطقتنا الخليجية والعربية.

 

https://tinyurl.com/yky27c3m

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"