عادي

«دبي للقرآن» تطلق «مسابقة الشيخة فاطمة الدولية» للقرآن الكريم

تنطلق السبت 1 أكتوبر بمشاركة 55 دولة وجالية مسلمة
14:25 مساء
قراءة دقيقتين
صورة أرشيفية
دبي: «الخليج»
تنطلق السبت 1 أكتوبر في تمام التاسعة صباحاً بقاعة «ندوة الثقافة والعلوم» بمنطقة الممزر في دبي، فعاليات الدورة السادسة لـ«مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم»، للإناث وتستمر حتى الخامس منه، بمشاركة 55 دولة وجالية مسلمة. ويقام حفل ختام المسابقة يوم الجمعة 7 أكتوبر.
وقال المستشار إبراهيم بوملحة، مستشار صاحب السموّ حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية، رئيس اللجنة المنظمة للجائزة، خلال الاجتماع الذي عقدته اللجنة، بحضور عدد من أعضائها، ورؤساء الوحدات للترحيب بأعضاء لجنة التحكيم، وإطلاعهم على نظام المسابقة وآلية التحكيم الإلكتروني: إن جميع وحدات الجائزة أكملت استعداداتها لبدء الفعاليات. وأثنى على الجهود الكبيرة لأعضاء اللجنة، والموظفين والمتطوعين في إنجاز المهام الموكلة إليهم. وأشاد برعاية صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لما يقدمه بسخاء لهذه المسابقة وجميع فعاليات الجائزة، حيث ظل سموّه، متابعاً ومواكباً لأنشطتها وفعالياتها المختلفة منذ تأسيسها قبل 25 عاماً. ويوجه دائماً بتقديم كل الدعم لتطورها وتميزها وتألقها.
وأضاف: إن إقامة مسابقة تحمل اسم سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك، يأتي تثميناً لدعمها ومساهمتها الكبيرة ورعايتها لكثير من الاعمال الخيرية والإنسانية في العالم، واهتمامها بحفظة كتاب الله محلياً وعالمياً. كما أن المسابقة تحظى باحترام كثير من العلماء والمهتمين بالشأن القرآني من مختلف دول العالم. وهناك إشادات واسعة بالتفرد في تنظيم مسابقة دولية للإناث بمثل هذا المستوى المتميز من التنظيم، ما يضعنا أمام مسؤولية وتحدّ كبيرين للمحافظة على هذا المستوى الرفيع والمتميز وهذه المكانة المرموقة.
وقال إن المسابقة ستتابع إعلامياً عبر الصحف ومواقع التواصل، والقنوات الفضائية، وتنقلها قناة «نور دبي» الفضائية، وقناة الجائزة، بالتعاون والتنسيق مع «مؤسسة دبي للإعلام».
وكانت اللجنة المنظمة للجائزة قد عقدت اجتماعا ترحيبا مع لجنة التحكيم الدولية التي جرى تشكيلها برئاسة الشيح الدكتور إبراهيم الهويمل، من المملكة العربية السعودية، وعضوية الشيخ الدكتور عبدالله الأنصاري، من دولة الإمارات والشيخ الدكتور أحمد صابر عبد الرزاق، من جمهورية مصر العربية، والشيخ الدكتور عمر نصرت، من تركيا، والشيخ الدكتور حسن هبشان، من جمهورية اليمن، والشيخ الدكتور محمد سيدي عبدالقادر، من الجمهورية الإسلامية الموريتانية.
وكان محمد الحمادي، مدير ادارة تقنية المعلومات والموارد البشرية، ورئيس وحدة المسابقات المكلف بالجائزة، قدم شرحاً وافياً لأعضاء لجنة التحكيم، استعرض كيفية عمل النظام الإلكتروني للتحكيم.
وتفتتح المسابقة في يومها الأول بمشاركة (5) متسابقات صباحاً وهن خديجة يونس أحمد، من إفريقيا الوسطى، وهالة يوسف، من المملكة المتحدة، وسارية حنيف، من أفغانستان، وفرح إمشيشو، من المغرب، وإندانا أمير، من إندونيسيا.
كما تشارك ( 5 ) متسابقات مساء، وهن زميرة أبكار، من موزمبيق، ونجمة بانجونوتان، من الفلبين وزهرة هارون، من الكاميرون، ونوران مبروك، من مصر، وشيماء أحمد، من مدغشقر.
وتقدم رئيس اللجنة المنظمة بوافر شكره للجهات الحكومية التي وفرت الكثير من الدعم لإنجاح هذه المسابقة، ولأجهزة الإعلام ودررها المهم في نقل وقائعها.
https://tinyurl.com/58dd5xvb

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"