عادي

«عقب سيجارة» يثير جدلاً واسعاً في العراق

13:27 مساء
قراءة دقيقة واحدة
الديوانية - الخليج
أثار نصب «عقب السيجارة» في وسط مدينة الديوانية جنوبي العراق، جدلاً واسعاً في المنصات الاجتماعية.
وأبدى البعض تفهمهم لمغزى النصب الهادف إلى التعريف بمخاطر التدخين وأضراره على الصحة والبيئة، وعلى نظافة الأماكن والمرافق العامة، وخاصة مشهد أعقاب السكائر التي يرميها المدخنون في الشوارع والطرقات، وفق ما أورده موقع سكاي نيوز عربية.
بالمقابل تهكم آخرون على النصب، وطالب البعض بوضع مطفأة سجائر بجانبه، فيما ذهب البعض إلى الطعن في مستوى جماليات النصب.
وطالبوا الجهات الخدمية والإدارية في المحافظات العراقية بالسعي لحل أزمات شح الماء والكهرباء وتردي البنى التحتية الخدمية، بدلاً من منح الموافقات لمثل هذه الأعمال.
وقال صانع النصب الفنان والنحات العراقي منتظر الشباني، إنه أنجز العمل بالتنسيق مع نقابة الفنانين العراقيين فرع القادسية، وعلى وجه الخصوص بالتعاون مع رئاسة الفرع والقسم التشكيلي فيه، وبعد أخذ الموافقة من الجهات البلدية المعنية بالمدينة.
وأضاف أن ارتفاع نصب عقب السيجارة يبلغ 6 أمتار، وهو مصنوع من الحديد الخام والفايبر كلاس، وقد أنجزه على نفقته الخاصة كمساهمة فنية وتوعوية، وقد استغرق إنجازه أكثر من شهر وكلف 5 ملايين دينار عراقي، ما يعادل 3400 دولار أمريكي.
يذكر أن أعقاب السجائر تشكل أكثر من 766 مليون كيلوغرام من النفايات السامة كل عام، كما أنها أكثر أنواع القمامة البلاستيكية شيوعاً على الشواطئ، ما يجعل النظم البيئية البحرية أكثر عرضة لتسربات الجسيمات البلاستيكية.
https://tinyurl.com/4jccvf29

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"