عادي

العقارب والأفاعي تغزو السودان مع السيول والأمطار

18:41 مساء
قراءة دقيقة واحدة
الخرطوم - «الخليج»
يواجه السودانيون خطراً داهماً بسبب السيول والأمطار الموسمية، والتي عملت على زيادة عدد هجمات الأفاعي والعقارب على السكان خاصة القريبين من الأنهار، ومن مسار الطمي الذي يعقب غمر المياه.
وكشف باحثون في مركز أبحاث الكائنات السامّة التابع لجامعة الخرطوم عن زيادة أعداد الثعابين والعقارب بعد موسم الأمطار هذا العام، ما يهدّد حياة السكّان الذين يعيشون على ضفاف النيل.
وقالوا إنه لوحظ ظهور ثعابين أكبر حجماً مثل الكوبرا، ما أدّى إلى وفاة شخص واحد على الأقل حسب ما نشره موقع «أخبار السودان».
من جانبها، قالت مديرة مركز أبحاث الكائنات السامة بكلية العلوم جامعة الخرطوم رانيا محمد: «الوضع خطير وهناك تحدٍّ يتمثل في نقص الأمصال وإمكان الحصول عليها».
وأضافت أن الأمصال المتوافرة مستوردة من الهند، وبالتالي فهي لا تتطابق مع سم الثعابين والعقارب المحلية في السودان، حيث البيئة تختلف.
وأشارت إلى أن أغلب المصابين بلدغات العقارب حالياً لا ينجون.
والجدير بالذكر أن السودان شهد هذه العام فيضانات عارمة وارتفاعاً كبيراً للسيول في المناطق القريبة من نهر النيل خصوصاً.
كما غمرت المياه والأمطار الغزيرة أكثر من 313 قرية بالكامل وسط البلاد وطالت الأضرار آلاف المنازل وأكثر من 1200 ألف فدان من الأراضي الزراعية التي يعتمد عليها المواطنون.
https://tinyurl.com/mytrte8p

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"