عادي

النفط يهبط 11% في سبتمبر.. و22% بالربع الثالث

مكاسب أسبوعية مع توقعات خفض «أوبك+» للإنتاج
14:40 مساء
قراءة دقيقة واحدة
تعرضت أسعار النفط لخسائر فصلية قوية، مع استمرار رفع معدلات الفائدة من جانب البنوك المركزية العالمية لوقف تسارع التضخم، ما يزيد من احتمالات ركود الاقتصاد العالمي وتراجع الطلب على الخام.
وتكبدت العقود الآجلة لخام برنت القياسي خسائر شهرية وفصلية بلغت 11% و22% على التوالي، وأغلقت عقود تسليم نوفمبر، الجمعة، عند 87.96 دولار.
كما هوت عقود خام غرب تكساس الأمريكي لتتكبد، خسائر شهرية وفصلية بنحو 11% و25% على الترتيب، وأغلقت جلسة، الجمعة، عند 79.49 دولار للبرميل.
وتراجعت الأسعار، الجمعة، في تعاملات متقلبة لكنها حققت أول مكاسب أسبوعية لها في خمسة أسابيع مدعومة باحتمال موافقة مجموعة «أوبك+» على خفض إنتاج الخام عندما تجتمع في الخامس من أكتوبر/تشرين الأول الجاري.
وصعد كل من برنت وغرب تكساس الوسيط بأكثر من دولار في وقت سابق من الجلسة، لكنهما تراجعا بفعل أنباء عن ارتفاع إنتاج «أوبك» النفطي في سبتمبر/أيلول إلى أعلى مستوياته منذ 2020، متجاوزاً الزيادة التي تعهدت بها الدول المنتجة لهذا الشهر.
وارتفع الخامان برنت وغرب تكساس الوسيط 2% و1% على أساس أسبوعي ليسجلا أول ارتفاع أسبوعي لهما منذ أغسطس/آب، وذلك بعد أن سجلا أدنى مستوياتهما في 9 أشهر هذا الأسبوع.
وكانت السوق قد تلقت دعماً من احتمال خفض منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها حصص الإنتاج في اجتماعهم الذي يعقد في الخامس من أكتوبر/تشرين الأول.
ويتوقع المحللون خفض الإنتاج لأن مخاوف الطلب المرتبطة بالركود الاقتصادي العالمي المحتمل وارتفاع أسعار الفائدة أثرت في أسعار النفط الخام.
(وكالات)
https://tinyurl.com/5n8ubuc8

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"