عادي

لبنان يتسلم رسالة أمريكية حول ترسيم الحدود مع إسرائيل

الأيام الأخيرة لعهد عون تحفل بالملفات السياسية والاقتصادية
14:26 مساء
قراءة دقيقتين
1

بيروت:«الخليج» 

تسلم الرئيس اللبناني ميشال عون، أمس السبت، عرضاً خطياً من الوسيط الأمريكي في المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود الجنوبية البحرية مع إسرائيل، فيما يتوقع أن تكون الأسابيع الأخيرة من عهد عون، حافلة بالتطورات على صعيد انتخاب رئيس جديد للبلاد، وبشأن الائتلاف الحكومي، فضلاً عن الأوضاع الاقتصادية.

وقالت الرئاسة اللبنانية، إن عون استقبل في قصر بعبدا السفيرة الأمريكية لدى بيروت دوروثي شيا، وتسلم منها رسالة خطية من الوسيط الأمريكي آموس هوكشتاين، بشأن مقترحات، لترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل.

وإثر ذلك أجرى عون، اتصالين هاتفيين برئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، وتشاور معهما في الموضوع، وفي كيفية المتابعة لإعطاء الوسيط الأمريكي رداً لبنانياً في أسرع وقت ممكن.

ووفقاً للمعاومات، فإن الرسالة الخطية التي سلمتها السفيرة الأمريكية إلى عون، فيها المقترح الأمريكي النهائي الذي صاغه هوكشتاين، حول ترسيم الحدود البحرية. 

ولفتت إلى أن المقترح الأمريكي النهائي فيه فصل تام بين الترسيم البحري والبري، واتفاق بعدم انسحاب أي نقطة بحرية يتفق عليها وعلى أي نقطة برية تؤثر في ترسيم الحدود البرية لاحقاً.

بدوره، استقبل رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، السفيرة شيا، وتسلم منها العرض الخطي من الوسيط الأمريكي.

في الأثناء، من المرتقب أن يكون الشهر الأخير من عهد عون، حافلاً بالتطورات، كحال الأسبوع الذي مضى، الذي كان حافلاً بالمستجدات الاقتصادية والسياسية، التي سيكون لها وقع على مستوى المرحلة المقبلة. 

وبشأن انتخاب رئيس جديد للبلاد، لم يستجد جديد، لكن من المنتظر أن تُستتبع «بروفا» الانتخابات الرئاسية الخميس الماضي، بمشاورات على صعيد الكتل والنواب في الأيام المقبلة، للوصول إلى حد أدنى من الاتفاق والتوجّه نحو الجلسات المقبلة أكثر تكاتفاً، وأقل تشتتاً، لأن تكرار مشهد الجلسة الأولى في الأسابيع اللاحقة لن ينم إلا عن قلّة مسؤولية الأطراف التي تتشبّث بمواقفها ولا تتراجع عنها.

https://tinyurl.com/23628trx

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"