عادي

سفاح دمياط يرعب المصريين..حاول ذبح الابن وبتر يد الأم

15:08 مساء
قراءة دقيقة واحدة
ضجت مواقع التواصل الاجتماعي المصرية خلال الساعات الأخيرة، بقصة «سفاح دمياط» الذي قام إثر خلاف بمحاولة ذبح شاب، وبتر يد أمه بعدما حاولت الدفاع عنه، فمزق جسديهما بسكينه وخرج يتجول في الشارع، بحسب فيديوهات وصور متداولة للحادثة.
القصة المأساوية وقعت قبل أيام، في منطقة كفر البطيخ، لكن جرى تسليط الضوء عليها مؤخراً بعدما سرد شقيق الضحية، قصة الحادثة، ونشر صوراً مروعة للضحيتين تظهر آثار الاعتداء الوحشي عليهما من رجل يدعى إبراهيم الخياط الذي هاجمهما بسبب «خلافات جيرة».
وكتب شقيق الضحية، مازن شبانه عبر «فيسبوك»: «بلاغ إلى النائب العام. أطالب بالمحاكمة العاجلة للبلطجي إبرهيم الخياط الذي حاول ذبح شقيقي على مرأى ومسمع من الناس، وقطع رقبته بالساطور».
الشقيق أوضح، السفاح هاجم أخوه بوحشية، وتسبب في قطع أوتار يديه الاثنتين، وجرح قدره عشرة سنتيمترات، سقط على إثرها على الأرض فواصل المعتدي هجومه عليه في ظهره. وحاولت أم الضحية الدفاع عنه، فقطع السفاح يدها اليسري بالكامل، وتسبب في قطع الأوتار باليمني ما قد يؤدي إلى بترها أيضاً، بحسب شقيق الضحية الذي أشار إلى أن السفاح كان يريد الإجهاز عليهما لولا تدخل بعض المارة، الذين منعوه.
ونقل الضحيتان بشكل عاجل إلى المستشفى، حيث جرى إخضاعهما لعدد من الجراحات لإنقاذهما من الموت.
الأجهزة الأمنية رصدت الواقعة بدورها، وأعلنت القبض على المهاجم الذي اعترف بجريمته. وانتشرت وسوم عبر مواقع التواصل الاجتماعي تطالب بتغليظ العقوبات على من يمارس البلطجة، أو يحاول ترويع الآمنين.
https://tinyurl.com/38wdz4t8

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"