عادي

«غازبروم» توقف شحناتها من الغاز إلى إيطاليا

دول أوروبية تكثف أمن منشآت البنية التحتية
01:48 صباحا
قراءة دقيقتين

أوقفت مجموعة غازبروم الروسية، السبت، بشكل تام، شحنات الغاز إلى «إيني»، وعزت الأمر إلى «استحالة نقل الغاز عبر النمسا»، على ما أعلنت شركة النفط الإيطالية في بيان.

وذكرت إيني «أبلغتنا غازبروم أنها لا تستطيع تأكيد تسليم الكميات المطلوبة (السبت)، مشيرة إلى استحالة نقل الغاز عبر النمسا». وأضافت «بالتالي فإن تدفقات الغاز الروسي المخصصة لإيني عبر نقطة دخول تارفيسيو ستكون معدومة» السبت.

يمر معظم الغاز الروسي الذي يتم تسليمه إلى إيطاليا عبر أوكرانيا، عبر خط أنابيب الغاز «تاق» الذي يصل إلى تارفيسيو في شمال البلاد، على الحدود مع النمسا.

من جهة أخرى، بدأ الغاز يتدفق إلى بولندا من خط أنابيب البلطيق الجديد من النرويج عبر الدنمارك وبحر البلطيق صباح السبت، بحسب مشغل خط أنابيب الغاز البولندي غاز سيستم. ويعد خط الأنابيب محور استراتيجية بولندا لتنويع إمداداتها من الغاز بعيداً عن روسيا.

وكان رئيس جهاز المخابرات الخارجية الروسي سيرغي ناريشكين اتهم الغرب بارتكاب ما وصفه بأنه «عمل إرهابي» بإتلاف خطي أنابيب الغاز نورد ستريم 1 و2 في مياه البحر. وتابع ناريشكين أن الغرب يحاول التستر على منفذ الهجوم على خطي الأنابيب في بحر البلطيق، فيما طالب الكرملين بتحقيق دولي.وتعتبر دول الاتحاد الأوروبي، أن تسريبات الغاز ناجمة عن تخريب، لكنها امتنعت عن تحديد أي شخص. وهي تحاول جاهدة تأمين البنية التحتية الخاصة بالطاقة.

ودفع حادث خطي الأنابيب الدول الأوروبية إلى توخي المزيد من الحذر بشأن البنية التحتية المهمة الأخرى التي تبدو فجأة أنها أكثر عرضة للخطر. وأعلنت الشركة المشغلة لشبكة الكهرباء في بولندا عن فحص كابل في البحر ينقل الطاقة من السويد مروراً عبر خطي أنابيب نورد ستريم اللذين لحقت بهما أضرار.

وستنشر النرويج، وهي منافس رئيسي في إمدادات الغاز، جيشها لحماية منشآت النفط والغاز من التخريب المحتمل بعد تحذيرات من أن طائرات مسيرة مجهولة شوهدت في سبتمبر/أيلول.

ودعت الجهة التنظيمية للطاقة في ألمانيا في مقابلة مع رويترز لزيادة حماية البنية التحتية المهمة الخاصة بالطاقة. وصرحت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيسر أن الشرطة الألمانية تقوم بدوريات في بحري الشمال والبلطيق «بكل القوات المتاحة» بعد الانفجارات التي ألحقت أضراراً بخطّي أنابيب نورد ستريم للغاز تحت الماء القادمين من روسيا.

وفي تصريحات قالت نانسي فيسر «نأخذ التهديدات الحالية على محمل الجد ونحمي أنفسنا». وأضافت أن وحدات الشرطة تساندها خصوصاً مروحيات وقوات بحرية خاصة، «تمتلك قدرات خاصة للتدخل في المواقف الخطرة».

ويعتبر خطا الأنابيب حيويين لإمداد ألمانيا وأوروبا بالغاز الروسي، وكان خط أنابيب نورد ستريم 1 متوقفاً عن العمل منذ نهاية أغسطس/آب، فيما نورد ستريم 2 لم يوضع بعد في الخدمة.

(وكالات)

https://tinyurl.com/vbn6prdj

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"