عادي

الاتحاد الأوروبي يبحث في براغ حماية بنيته التحتية الاستراتيجية

دير لاين تبشّر بتخليص أمن الطاقة من الهيمنة الروسية
01:47 صباحا
قراءة دقيقتين
رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين وإلى يسارها رئيس بلغاريا رومين راديف بعد افتتاح خط نقل الغاز من اليونان إلى بلغاريا (أ.ب)

أعلن رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، أن قمة القادة الأوروبيين التي ستُعقد الأسبوع المقبل في براغ، ستتطّرق إلى حماية البنى التحتية الأساسية للاتحاد الأوروبي بعد التخريب الذي طال خطي أنابيب نورد ستريم في بحر البلطيق.

قمة لحماية البنية التحتية

وجاء في تغريدة لميشال عقب لقائه رئيسة الوزراء الدنماركية ميتي فريدريكسن، أن «تخريب خطي أنابيب نورد ستريم، هو تهديد للاتحاد الأوروبي». وتابع: «نحن مصمّمون على ضمان أمن بنانا التحتية الأساسية. القادة سيتطرّقون إلى هذه المسألة خلال القمة المقبلة في براغ».

والخميس، سيلتقي قادة دول الاتحاد الأوروبي في براغ مع نظراء لهم يمثّلون 17 بلداً في «أوروبا الكبرى»، من أجل التصدي للتحديات التي يطرحها الصراع الروسي الأوكراني، وإطلاق مشروع المجموعة السياسية الأوروبية. ويُستتبع هذا اللقاء الجمعة، بقمة غير رسمية لدول التكتل.

توقف التسريب

من جهة أخرى، أفاد متحدث باسم الشركة المشغلة ل«نورد ستريم2»، وكالة «فرانس برس» بأن تسرب الغاز من خطّ الأنابيب تحت بحر البلطيق انتهى نتيجة حدوث توازن ضغط بين الغاز والمياه.

وقال أولريش ليسيك: «أدى ضغط الماء إلى إغلاق خط الأنابيب في شكل يمنع تسرب الغاز الموجود داخله»، موضحاً أنه «لا يزال هناك غاز في خط الأنابيب».

إلى جانب ذلك، أشادت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، ببداية «حقبة جديدة» مع بدء استغلال خط أنابيب غاز يربط بين بلغاريا واليونان، في ظل جهود الاتحاد الأوروبي للتخلي عن مصادر الطاقة الروسية.

وأنجز الخط الممتد على طول 182 كيلومتراً، لمساعدة بلغاريا التي كانت تعتمد بشدة، على الغاز الروسي، للحصول على الطاقة من مصادر أخرى. وافتتح الخط رسمياً في يوليو/تموز لكن بدأ تشغليه، السبت.

وقالت فون دير لاين خلال حفل أقيم في صوفيا: «اليوم تبدأ حقبة جديدة لبلغاريا وجنوب شرق أوروبا». وأضافت أن «بلغاريا كانت تحصل على 80% من احتياجاتها من الغاز من روسيا.

كان ذلك قبل أن تقرر روسيا شن حرب شرسة ضد أوكرانيا وحرب طاقة ضد أوروبا». واعتبرت أن «خطّ الأنابيب هذا يغير قواعد اللعبة. إنه يغير مجريات الأمور بالنسبة لبلغاريا، وأمن الطاقة في أوروبا».

ويمكّن خط الأنابيب من ربط بلغاريا عبر اليونان، بخطّ الأنابيب العابر للأناضول الذي يزوّد أوروبا الغربية بالغاز من حقل غاز شاه دنيز الأذربيجاني العملاق في بحر قزوين. ومن المقرر أن تتلقى صوفيا مليار متر مكعب من الغاز عبر خط الأنابيب الجديد.

ويربط الخط بين كوموتيني في اليونان وستارا زاغورا في بلغاريا.

كما سينقل الخط الغاز من مصادر أخرى ولا سيما من الجزائر وقطر عبر محطة ريفيتوسا غربي أثينا. (وكالات)

https://tinyurl.com/3jd935ds

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"