عادي

الظفرة يستعيد الثقة بفوز تاريخي على شباب الأهلي

شباك «الفرسان» استقبلت 7 أهداف في 4 مباريات
23:48 مساء
قراءة دقيقتين
فرحة كبيرة للاعبي الظفرة

أبوظبي: محمد مصطفى

استعاد الظفرة توازنه على حساب شباب الأهلي وحقق الفوز الأول في دوري أدنوك للمحترفين، ليستعيد الثقة بعد الخسارة القاسية بسباعية أمام العين في ثانية الجولات، ونجح في حصد 3 نقاط ثمينة ليرفع بها رصيده الى 4 نقاط تقدم بها من المركز الأخير إلى المركز 12.

وفي المقابل تلقى شباب الأهلي صدمة كبيرة بخسارته الثانية في الدوري التي أدت إلى خروجه من المربع الذهبي لصالح العين وتجمد رصيده عند 6 نقاط في المركز الخامس. وبالعودة للمباراة، فقد حصد الظفرة فوزاً ثميناً وتاريخياً على مستوى الترتيب ومغادرته المقعد الأخير في الجدول، إضافة إلى أنه تحقق على حساب فريق كبير بحجم شباب الأهلي المرشح للمنافسة، كما أنهى به سلسلة طويلة من غياب الفوز على المنافس على مدار 8 مواسم.

وقدم الظفرة أداء متطوراً وظهر بصورة رائعة من خلال ترابط خطوطه وتمركز لاعبيه السليم وتحركاتهم الإيجابية، ويحسب للمدرب الصربي نيبوشا ترتيب أوراق الفريق ومعالجة الأخطاء التي صاحبت الجولتين الماضيتين في فترة بسيطة، وظهرت بصمة المدرب واضحة في أداء الفريق من خلال الأداء المتوازن في إغلاق المساحات على المنافس وخلق الفرص واستغلالها بالشكل الجيد.

ومن المكاسب التي حققها الظفرة في المباراة، ظهوره بشكل جيد ومنظم ونجاحه في استغلال الهجمات والمرتدات على أفضل وجه، وسجل 3 أهداف حملت البصمة الأولى لثلاثة من الوافدين الجدد للفريق في الموسم الحالي في مقدمتهم الشاب أحمد فوزي والهولندي محمد رايحي والتونسي وليد القروي، بالإضافة إلى الأداء القوي والمنضبط للدفاع خاصة الغاني المقيم.

وسقط شباب الأهلي في منطقة الظفرة وتوقفت انطلاقته التي بدأت في الجولة الثانية بخسارة مفاجئة للجميع خاصة في ظل الفوارق الكبيرة بين الفريقين على مستوى الإمكانيات واللاعبين، ولم يقدم الفرسان ما يشفع لهم لتفادي الخسارة رغم الاستحواذ الكبير وتدخلات المدرب البرتغالي جارديم، وارتكب دفاع الفريق الأحمر عدداً من الأخطاء سمحت للظفرة بتسجيل 3 أهداف بجانب غياب التناغم والتركيز في هجوم الفريق الذي سجل هدفي تقليص الفارق من ضربات ثابتة، ووضح من خلال أداء شباب الأهلي عدم الاستفادة من فترة التوقف، ورغم الفوز على دبا الفجيرة والوحدة في الجولتين الثانية والثالثة، إلا أن الفريق لم يكن جيداً بما يكفي، ويجب على المدرب التركيز على معالجة الأخطاء التي كلفت شباكه استقبال 7 أهداف في 4 مباريات.

وأشاد الصربي نيبوشا بفوز فريقه أمام شباب الأهلي، كما أشاد بلاعبيه وشكرهم على المستوى الذي قدموه والتركيز العالي خلال المباراة، وقال: «قدمنا مباراة كبيرة أمام شباب الأهلي الفريق الكبير والمنافس، وحققنا فوزاً مهماً، القادم سيكون أفضل».

وشدد مدرب الظفرة على أن الخسارة القاسية بسباعية أمام العين أصبحت من الماضي ووعد جمهور «الفارس» بأنها لن تنكرر أمام أي فريق آخر في الموسم.

وبدوره، أقر مدرب شباب الاهلي، ليوناردو جارديم، بأن الظفرة حقق فوزاً مستحقاً، وقال: «الظفرة قدم مباراة جيدة، واستحق الفوز، بنجاحه في تسجيل 3 أهداف، بينما لم نوفق سوى في تسجيل هدفين، وأرضية الملعب لم تساعدنا على تقديم المطلوب».

https://tinyurl.com/w7c33hwc

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"