عادي

انطلاقة قوية لـ «وول ستريت» في بداية الربع الأخير

23:45 مساء
قراءة دقيقة واحدة

ارتفعت الأسهم الأمريكية يقوة، الاثنين، في أولى جلسات الربع الأخير، حيث تراجعت عوائد سندات الخزانة من مستويات لم تشهدها منذ ما يقرب من عقد من الزمان.

وارتفع مؤشر داو جونز 862 نقطة، أو 3%، في أفضل يوم له منذ نوفمبر 2020. وقفز لفترة وجيزة إلى أكثر من 900 نقطة في الساعة الأخيرة من التداول. ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز بنسبة 3%، بعد انخفاضه يوم الجمعة إلى أدنى مستوى له منذ نوفمبر 2020، وارتفع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 2.8%.

جاءت هذه التحركات في الوقت الذي تم فيه تداول العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات ليتداول عند حوالي 3.659%، بعد أن تجاوز 4% في وقت ما الأسبوع الماضي.

مع بداية الربع الجديد، تخفض جميع قطاعات ستاندرد آند بورز بنسبة 12% على الأقل عن أعلى مستوياتها في 52 أسبوعا. أنهت تسعة قطاعات الربع في المنطقة السلبية.

وبدأ المستثمرون للتو يفقدون الأمل في ارتفاع نهاية العام، لكن ستوفال قال إن السوق لا يزال بإمكانه الحصول عليه، مشيرًا إلى أن مسيرات نهاية العام أقوى تاريخيًا في سنوات الانتخابات النصفية.

ومرت وول ستريت بشهر صعب، حيث سجل مؤشرا داو جونز وستاندرد آند بورز أكبر خسائرهما الشهرية منذ مارس 2020. أغلق مؤشر داو الجمعة أيضا دون 29000 للمرة الأولى منذ نوفمبر 2020. وتراجع مؤشر داو جونز 8.8% في سبتمبر، بينما خسر مؤشرا ستاندرد آند بورز وناسداك 9.3% و 10.5% على التوالي. (وكالات)

https://tinyurl.com/py3eurf5

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"