عادي

ترقب عراقي لموقف الصدر من وساطات تشكيل الحكومة

انتشال جثة وإنقاذ مسن من أنقاض بناية الكرادة
01:41 صباحا
قراءة 3 دقائق

بغداد: زيدان الربيعي

يترقب الشارع العراقي تطورات المشهد السياسي بعد تظاهرات أمس الأول السبت، فيما تترقب الأوساط السياسية موقف التيار الصدري من المشاورات الجارية لتشكيل الحكومة، في وقت انتشلت فيه فرق الدفاع المدني جثة من تحت أنقاض البناية المنهارة في الكرادة، كما تم إنقاذ مسن، بالتزامن مع تحرك نيابي، لتقصي شبهات الفساد.

وأفاد مصدر سياسي، أمس الاحد، بأن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، رفض جميع الوساطات من الإطار التنسيقي باستثناء جهتين سياسيتين. وقال المصدر: إن الصدر رفض كل وساطات الإطار التنسيقي وأيضاً من مرشح رئاسة الوزراء محمد شياع السوداني.

وتابع أن الصدر قبل بالحديث فقط مع تحالف السيادة والحزب الديمقراطي الكردستاني في مسألة تشكيل الحكومة وإمكانية مشاركة التيار فيها. وأشار المصدر إلى أن الصدر سيعطي قراره بشأن تشكيل الحكومة القادمة بعد تقييم الاتصالات مع زعيم تحالف السيادة خميس الخنجر ورئيس حكومة كردستان نيجرفان بارزاني.

وتتزامن هذه التطورات مع جولة النائب الأول لرئيس مجلس النوّاب الجديد محسن المندلاوي، حول الكتل والأحزاب والشخصيات السياسية في البلد والتي تهدف إلى «أهمية توحيد الصف الوطني وتكاتف الجميع والتفاهم الوطني وتغليب المصالح العليا للبلد، وتلبية متطلبات المرحلة الراهنة للبلد والاستحقاقات المُنتظرة، والاستجابة لتطلعات العراقيين في تحسين أوضاعهم الخدمية والمعيشية».

ومن هذا المنطلق، فإن المندلاوي بات مطالباً باللقاء مع قيادات التيار الصدري، وكذلك مع النوّاب المستقلين لإكمال مشاوراته معهم من أجل الاتفاق على خريطة طريق جديدة، تنتشل العملية السياسية من الضياع، وإذا تمكن المندلاوي من الانطلاق في هذا المشروع، فإنه سيسهم في تخليص البلد من مأزق كبير كاد أن يؤدي به إلى الضياع.

في غضون ذلك، تمكنت فرق الإنقاذ التابعة لمديرية الدفاع المدني ببغداد، أمس الأحد، من إنقاذ أحد المحاصرين من تحت ركام البناية المنهارة في ساحة الواثق بالكرادة، كما تم انتشال جثة حارس البناية.

وأعلنت مديرية الدفاع المدني، أمس الأحد، انتشال جثة حارس بناية المختبر الوطني الطبي ببغداد. وقالت، في بيان، إن «فرقها انتشلت جثة حارس بناية المختبر الوطني التي انهارت يوم السبت في منطقة الكرادة وسط بغداد»؛ وذلك بعدما أعلنت سابقاً إنقاذ 13 شخصاً والبحث عن ثلاثة أشخاص على الأقل

من جهتها، أعلنت لجنة النزاهة في مجلس النوّاب العراقي استضافة مسؤولي هيئة الاستثمار بعد غد الأربعاء المقبل، لمناقشة حادث انهيار بناية المختبر الوطني وسط بغداد.

وذكرت الدائرة الإعلامية لمجلس النواب، في بيان، أن «لجنة النزاهة النيابية تستضيف يوم الأربعاء المقبل رئيسة هيئة الاستثمار الوطنية ومحافظ بغداد ومدير استثمار بغداد لمناقشة ملابسات انهيار بناية المختبر الوطني في الكرادة ب‍بغداد».

على صعيد آخر، أعلن اللواء يحيى رسول، الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، أمس الأحد، عن قتل إرهابي كان يرتدي حزاماً ناسفاً في محافظة نينوى، فيما أكد إلقاء القبض على ستة إرهابيين في محافظات مختلفة. في حين أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية، القبض على تسعة إرهابيين في ثلاث محافظات. وقال رسول في بيان: إنه «بتوجيه من القائد العام للقوات المُسلحة، مصطفى الكاظمي، شرعت قطعات جهاز مُكافحة الإرهاب بالاشتراك مع وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية والقوة الجوية العراقية وطيران الجيش العراقي بتنفيذ واجب في جبال بادوش بمحافظة نينوى». وأضاف، أن «العملية الأمنية أسفرت عن قتل أحد الإرهابيين أثناء اشتباكات مباشرة جرت في أحد الأنفاق؛ حيث حاول الإرهابي الهرب من قبضة القوات الأمنية، إلا أنهم أردوه قتيلاً على الفور وتبيّن بأنه يرتدي حزاماً ناسفاً».

https://tinyurl.com/5n7pspvu

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"