عادي

الإفتاء المصرية تتسلم أوراق قضية فتاة الشرقية

19:19 مساء
قراءة دقيقة واحدة
سلمى بهجت

القاهرة: «الخليج»

تسلمت دار الإفتاء المصرية، ملف قضية فتاة الشرقية، الطالبة سلمى بهجت، لإبداء الرأي الشرعي، في قرار سابق لمحكمة جنايات الزقازيق، قضى بإحالة أوراق المتهم في القضية الطالب إسلام فتحي طرطور، إلى فضيلة المفتي، تمهيداً لإعدامه شنقاً، بعدما أثبتت التقارير الواردة من مستشفى الأمراض النفسية والعقلية، سلامة قواه العقلية، وتنفيذه جريمة القتل مع سبق الإصرار والترصد.

وحددت محكمة جنايات الزقازيق، الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، موعداً للنطق بالحكم في القضية، التي بدأت وقائعها في أغسطس/آب الماضي، عندما تلقت الأجهزة الأمنية بلاغاً من شرطة النجدة، يفيد بمقتل الطالبة سلمى بهجت، بمدخل عقار سكنى دائرة قسم أول الزقازيق، على يد زميل لها بالجامعة، قبل أن تتم إحالته إلى النيابة العامة، التي قررت إحالته إلى المحاكمة، بعد انتهاء التحقيقات، بتهمة القتل عمداً مع سبق الإصرار والترصد.

وبيت القاتل النية، وعقد العزم حسب ما أفادت تحقيقات النيابة العامة، على قتل ضحيته، بسبب عزوفها عن الارتباط به، وإخفاق محاولاته المتعددة لإرغامها على ذلك؛ حيث وضع مخططاً لقتلها، تقصى فيه موعد ترددها على العقار محل الواقعة، وهو مقر لصحيفة إقليمية صغيرة، فأعد لهذا الغرض سلاحاً أبيض، عبارة عن سكين، قبل أن يكمن لها مستتراً بإحدى زوايا مدخل العقار، وما إن ظفر بها حتى انهال عليها طعناً، حتى فارقت الحياة.

https://tinyurl.com/5xx3u7sm

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"