عادي

بلينكن في تشيلي لتعزيز العلاقات مع الرئيس اليساري الجديد

22:49 مساء
قراءة دقيقتين

سانتياغو- أ.ف.ب

يلتقي وزير الخارجية الأمريكية أنتوني بلينكن، الأربعاء، الرئيس اليساري الجديد في تشيلي غابرييل بوريك، الذي تقول الولايات المتحدة: إنها تأمل في إقامة علاقات قوية معه.

وهذه الزيارة الأولى التي يقوم بها بلينكن إلى تشيلي، التي تعدّ حليفاً قديماً للولايات المتحدة في قارة أمريكا الجنوبية.

وبدأ بلينكن، الاثنين، جولة في عدد من دول أمريكا اللاتينية، انطلق خلالها من كولومبيا الاثنين والثلاثاء قبل أن يتوجه، الأربعاء، إلى تشيلي ثمّ إلى البيرو في نهاية الأسبوع.

وفي سانتياغو، يلتقي وزير الخارجية الأمريكية الرئيس بوريك في قصر مونيدا، ثم نظيرته التشيلية أنتونيا اوريجولا.

وكان غابرييل بوريك، الذي انتُخب على رأس تحالف يساري في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، قد دعا أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى «تمهيد الطريق عبر المزيد من الديمقراطية وليس أقل» أمام «معالجة مشاكل» المجتمع الحالية.

وفي بداية أيلول/ سبتمبر، رفض الناخبون التشيليون بشكل كبير (61.9 في المئة) دستوراً جديداً دعمه بوريك وصاغه 154 عضواً في الجمعية التأسيسية، الموجودة منذ ديكتاتورية أوغستو بينوشيه (1973-1990). ولكن هناك إجماع في البلاد على صياغة مقترح دستور جديد.

وأفاد مسؤولون أمريكيون بأنهم مطمئنون إلى حدّ ما إلى الخطوات الأولى التي قام بها بوريك الذي تولى مهامه في آذار/ مارس. كما توقّعوا إجراء نقاشات «إيجابية جداً»، اذ إنّ تشيلي تلعب دوراً قيادياً في مجالات مثل التغيّر المناخي الذي يعدّ أولوية بالنسبة إلى إدارة الرئيس جو بايدن، وأيضاً في ما يتعلق بالوضع في هايتي.

وسيلتقي بلينكن بعد ذلك روّاد الأعمال الشباب التشيليين للحديث عن الابتكار، ثم سيزور مركز التحكم للتنسيق الوطني للكهرباء الذي يدير شبكة الكهرباء في البلاد، للتحدث خصوصاً عن الطاقات البديلة.

https://tinyurl.com/yc87s5yj

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"