عادي

«وول ستريت» تغلق مرتفعة على خلفية آمال بتيسير السياسة النقدية

01:00 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

صعدت الأسهم في وول ستريت لليوم الثاني على التوالي لتغلق على ارتفاع، الثلاثاء بعد بيانات اقتصادية ضعيفة في الولايات المتحدة ورفع البنك المركزي الأسترالي لسعر الفائدة بنسبة أقل من المتوقع، مما أثار الآمال في أن مجلس الاحتياطي الاتحادي قد يخفف من وتيرة سياسته النقدية المتشددة.

وفي حين أن الطلب على العمالة لا يزال قويا نسبيا، انخفضت فرص العمل في الولايات المتحدة إلى أدنى مستوياتها منذ عامين ونصف العام تقريبا في أغسطس آب في إشارة إلى أن إجراءات البنك المركزي الأمريكي لترويض التضخم من خلال تشديد السياسة النقدية بدأت في إتيان أكلها عبر إبطاء الاقتصاد.

وفي وقت سابق، فاجأ بنك الاحتياطي الأسترالي الأسواق برفع سعر الفائدة بنسبة أقل من المتوقع بمقدار 25 نقطة أساس.

وارتفعت أسهم شركات التكنولوجيا الحساسة لتغيرات سعر الفائدة في حين انخفضت عوائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات لليوم الثاني على التوالي بعد صدور بيانات التوظيف والقرار المفاجئ لبنك الاحتياطي الأسترالي.

وسجل مؤشرا ستاندرد اند بورز 500 وداو جونز أكبر ارتفاع لهما على مدى يومين منذ أبريل نيسان 2020. وقادت أسهم شركات التكنولوجيا العملاقة، مثل أمازون وميكروسوفت وأبل وألفابت المالكة لجوجل الارتفاع.

وارتفع المؤشر ستاندرد اند بورز 500 بمقدار 112.84 نقطة أو 3.09 بالمئة لينهي الجلسة مسجلا 3791.27 نقطة، بينما زاد المؤشر ناسداك المجمع 360.97 نقطة أو 3.34 بالمئة مسجلا 11174.20 نقطة. وصعد المؤشر داو جونز الصناعي 823.27 نقطة أو 2.81 بالمئة مسجلا 30314.16 نقطة. (رويترز)

https://tinyurl.com/5bepcvbm

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"