عادي

أبوظبي تجري أول تجربة ناجحة لتطوير اتصالات الجيل السادس

باستخدام وحدات من الأسطح العاكسة الذكية
11:35 صباحا
قراءة دقيقتين
أبوظبي: «الخليج»
تعاون مركز بحوث الذكاء الاصطناعي والعلوم الرقمية، ضمن معهد الابتكار التكنولوجي - ذراع الأبحاث التطبيقية التابعة لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة في أبوظبي، مع «جرينير ويف»، الشركة الناشئة المختصة بالتكنولوجيا العميقة في مجال الهوائيات، لإجراء أول تجربة للأسطح العاكسة الذكية متعددة الانعكاس والشاملة للجيل السادس من الاتصالات عند تردد 27 جيجا هرتز.
حيث تستخدم التجربة عدة وحدات من الأسطح العاكسة الذكية الموزعة بالصورة الأمثل لضمان تشغيل فيديو عالي الدقة بسلاسة عبر جهاز استقبال جوال.
وتشكّل التجربة، المبادرة الأولى من نوعها للاستفادة من وحدات الأسطح العاكسة الذكية متعددة الانعكاس، وستساعد على خلق بيئة ديناميكية لتعميم شبكات الجيل الجديد، حيث يعد السطح العاكس الذكي أحد الممكنات الرئيسية للجيل السادس. بينما أُجريت سابقاً تجارب أوضحت إمكانات الأسطح العاكسة الذكية في تحسين أداء الاتصالات، تعد هذه أول تجربة تستخدم عدة وحدات غير منسقة من الأسطح العاكسة الذكية، ما يجعلها حدثاً مهماً وتاريخياً. وتتماشى التجربة مع هدف تعزيز مشهد التكنولوجيا المتقدمة في الدولة والارتقاء بحضور أبوظبي، والإمارات ككل، كرائدة جادة في تكنولوجيا الجيل السادس في المنطقة.
مجتمع تكنولوجي
وقال البروفيسور مروان ديباه، كبير الباحثين لدى مركز بحوث الذكاء الاصطناعي والعلوم الرقمية ضمن المعهد: «يقترب تحقيق هدفنا بالوصول إلى مجتمع مدعوم بتكنولوجيا الجيل السادس، وسيتحول إلى واقع ملموس، ما سيسهم في توحيد التجارب البشرية عبر كل المنصات، المادية منها والرقمية. ونتطلع إلى العمل مع جرينير ويف على هذه التجربة لإثبات مفاهيم رئيسية وتكنولوجيا أساسية باتجاه تحقيق رؤيتنا المشتركة في مجال اتصالات الجيل السادس».
حلول حديثة
فيما قال جيفروي ليروسي، الرئيس التنفيذي والعلمي للاستراتيجية لشركة جرينير ويف: «يتمثل هدفنا في إثبات تخطي التكنولوجيا الأساسية لدينا للحلول الحديثة السائدة بأشواط، وقابلية تكيفها مع مختلف البيئات وسهولة توسيع نطاقها. وتشكل تجربتنا مع المعهد أساساً أولياً لشراكة طويلة واستراتيجية مع معهد رائد في منطقة مجلس التعاون الخليجي». وستدعم تجربة السطح العاكس الذكي مصداقية المعهد محركاً رئيسياً لشبكات الجيل السادس المستقبلية في المنطقة، إلى جانب رعاية التعاون الدولي لتعزيز منظومة التكنولوجيا المتقدمة في دولة الإمارات.
https://tinyurl.com/bdd69jma

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"