عادي

تفاهم بين المكتب التنفيذي لمواجهة غسل الأموال و«ربدان»

23:37 مساء
قراءة دقيقتين

وقّع المكتب التنفيذي لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وأكاديمية ربدان، مذكرة تفاهم تهدف إلى تطوير برامج مشتركة تسهم في رفع مستوى الوعي حول الجرائم المالية، إلى جانب الارتقاء بالموارد البشرية.

وتتضمن محاور هذه الشراكة الاستراتيجية التي تجسدها المذكرة، تصميم وتقديم برامج أكاديمية ومهنية متخصصة لمواجهة غسل الأموال، وتمويل الإرهاب وانتشار الأسلحة النووية.

وقال حامد الزعابي، المدير العام للمكتب التنفيذي لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، إن مذكرة التفاهم مع أكاديمية ربدان، جزء من مجموعة شاملة من الإجراءات التي اتخذتها دولة الإمارات لإنشاء إطار عمل متين لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب بشكل مستدام يرمي إلى تحقيق نتائج مثمرة على المدى الطويل.

وأضاف: «أن حكومة الإمارات جعلت مكافحة الجرائم المالية أولوية استراتيجية؛ إذ تتطلب استراتيجيتنا الوطنية اتباع نهج حكومي شامل وتنسيق فعال بين القطاعين العام والخاص».

وأشار إلى أن مذكرة التفاهم مع أكاديمية ربدان ستزيد من مهارة الموارد البشرية المتخصصة في مكافحة الجرائم المالية، وستعزز التوعية بشأن مكافحة الجريمة المالية بين المؤسسات الوطنية من خلال التدريب النوعي والتوعية الهادفة».

من جانبه، قال جيمس مورس، رئيس أكاديمية ربدان: «ستسهم هذه الشراكة الاستراتيجية في مكافحة الجرائم المالية، بما في ذلك جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب»، موضحاً أن هذه البرامج المتخصصة «ستثري المهارات التحليلية لدى المشاركين وتعزز قدرتهم على تقييم المخاطر ذات الصلة بالجرائم المالية وإدارتها، كما ستؤدي إلى تنفيذ بحوث مشتركة تتماشى مع التزام أكاديمية ربدان بدورها الراسخ كمؤسسة وطنية تعمل على توفير التعليم والتدريب والاستشارات ذات مستوى عالمي للأفراد والمؤسسات». (وام)

https://tinyurl.com/2p8zc59n

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"