عادي

الجامعة العربية تستشعر فراغاً رئاسياً بعد انتهاء عهدة عون

01:21 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

أكد الأمين العام المساعد بجامعة الدول العربية حسام زكي أن هناك تبايناً كبيراً في وجهات النظر بين الزعماء السياسيين اللبنانيين، الأمر الذي قد يدخل البلاد في فراغ رئاسي في حالة عدم انتخاب رئيس للجمهورية قبل انتهاء المهلة الدستورية في ٣١ الشهر الجاري.

وصدر بيان عن الأمانة العامة للجامعة العربية، عقب لقاءات أجراها زكي مع زعماء الكتل النيابية ورئيس الجمهورية المنتهية ولايته ميشال عون ورئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، أكد أن الجامعة العربية «حريصة على مواكبة لبنان في كافة المحطات المهمة، واستشعاراً منها للتداعيات الخطيرة التي ستترتب على دخول البلاد في فراغ رئاسي في حالة عدم انتخاب رئيس للجمهورية قبل انتهاء المهلة الدستورية في ٣١ الشهر الجاري». وقال بيان الجامعة إن زكي توجه إلى بيروت بتكليف من الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، بهدف استشراف آراء القيادات السياسية حول الاستحقاق الرئاسي القادم، والنظر في سبل معالجة الانسداد السياسي الذي تعانيه البلاد.

واستهل الموفد الشخصي للأمين العام زيارته بعقد عدة لقاءات مع زعماء الكتل النيابية من كافة ألوان الطيف السياسي، شملت رئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، وزعيم الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، ورئيس حزب الكتائب سامي الجميل، إضافة إلى عدد من النواب التغييرين والمستقلين. كما التقى زكي مع عون وميقاتي، وأجرى مباحثات مع وزير الخارجية عبدالله بو حبيب.

https://tinyurl.com/2p8vh6a2

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"