عادي

بايدن يعتبر آخر الشهادات حول هجوم الكابيتول «مؤذية»

11:13 صباحا
قراءة دقيقتين
بورتلاند - (أ ف ب)
وصف الرئيس الأمريكي جو بايدن السبت أحدث الشهادات والأدلة المصورة التي قدمها أعضاء الكونغرس الذين يحققون في اقتحام مبنى الكابيتول عام 2021 والتي تتضمن مقطع فيديو يطلب فيه مسؤولون في مجلس النواب المساعدة، بأنها «مؤذية».
وقال بايدن الذي تحدث خلال زيارة مفاجئة الى محل لبيع المثلجات في ولاية أوريغون حيث جاء لدعم حملة الحاكمة الديمقراطية تينا كوتيك، إن الملف الذي قدمه أعضاء لجنة التحقيق لا لبس فيه.
وتابع بايدن أمام الصحفيين «أعتقد أن الشهادة والفيديو مؤذيان فعلياً، وأنا أقوم بكل ما بوسعي لكي لا أعلق ولكي أرى ما يحصل. هذا مؤذ فعلاً».
وأضاف «لكن إذا قلت المزيد عن ذلك، فسوف تسألونني- وعن وجه حق- اذا كنت أحاول التأثير في المدعي العام. الوضع ليس كذلك، لم أتحدث معه أبداً».
وكانت لجنة التحقيق البرلمانية حول الهجوم على الكابيتول التي تضم سبعة ديمقراطيين وجمهوريين اثنين، نشرت الخميس مقطع فيديو يظهر مسؤولي الكونغرس وهم يطلبون المساعدة أثناء الاقتحام.
وفيما كان من المقرر أن تكون آخر جلسة استماع للجنة قبل انتخابات منتصف الولاية في نوفمبر في الولايات المتحدة، نشر أعضاء الكونغرس صوراً للمرة الأولى لرئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وأشخاص آخرين وهم يتواجدون في مكان آمن.
واختتمت اللجنة أيضاً جلسة الاستماع باستدعاء الرئيس السابق دونالد ترامب للإدلاء بشهادته حول دوره في اقتحام مبنى الكابيتول.
بدا هذا القرار كأنه خاتمة دراماتيكية لجلسة استماع كانت مؤثرة في حد ذاتها حيث قدمت اللجنة أدلة جديدة مفادها أن ترامب خطط لإعلان فوزه في الانتخابات الرئاسية في 2020، مهما كانت النتائج.
وقالت زوي لوفغرين عضو اللجنة استناداً الى أدلة جمعتها اللجنة إن الرئيس السابق كان لديه خطة معدة مسبقاً وضعت قبل أشهر من الانتخابات لكي يعلن أنه فاز ليلة الانتخابات بغض النظر عن نتيجة فرز الأصوات.
https://tinyurl.com/yvdbz3mu

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"