عادي

السبيعي: وقعت في حب «الملك» من النظرة الأولى

مشجعان سعوديان يشهدان النهائي بدعوة شرقاوية
23:26 مساء
قراءة دقيقتين
12

الشارقة: عصام هجو

يستضيف نادي الشارقة مشجعين سعوديين هما فالح السبيعي وعبدالهادي الوداني لحضور النهائي، وقد وصلا عبر طيران العربية مساء الأربعاء. وتكفل نادي الشارقة بتذاكر السفر والضيافة والإقامة، تثميناً لوفاء المشجعين وعشقهما العابر للحدود ل«الملك».

واستقبلت لجنة العلاقات العامة في نادي الشارقة المشجعين، وتم تخصيص سيارة وسائق لهما.

تعود علاقة المشجعين السبيعي والوداني بنادي الشارقة إلى رمضان الماضي خلال وجود الشارقة في الرياض، عندما كان يلعب في مجموعة الرياض في دوري أبطال آسيا.

ولفت فالح السبيعي الأنظار بعدما حرص على الوجود مع فريق الشارقة وشجعه في كل المباريات التي لعبها؛ لذلك فإن دعوته لحضور النهائي نوع من التكريم له، وهو حضر مع صديقه عبدالهادي الوداني الشرقاوي أيضاً.

وقال السبيعي ل«الخليج الرياضي»، إنه من أبناء العاصمة السعودية الرياض ويشجع نادي الشارقة بالفطرة منذ الطفولة ومن النظرة الأولى. وقال: «تشربت تشجيع ملك الكرة الإماراتية من والدي وهي أجمل هدية قدّمها لي الوالد؛ لأن نادي الشارقة يستحق التشجيع والحب. وأذكر أن والدي في نهاية الثمانينات ومطلع التسعينات كان يحضر لمشاهدة بعض مباريات الشارقة، وكنت أحضر معه في بعض المرات».

وعن الأسماء العالقة في ذهنه منذ الصغر قال: «الأسماء التي كانت تتردد ومازالت عالقة بذهني عندما كنت أجلس في مدرجات الملك مع الوالد، عيال مير، وحسين غلوم، والسوبر مان محسن مصبح، وأذكر جيداً عبدالعزيز محمد (عزوز)، وعبدالرحمن الحداد، وعبدالعزيز العنبري، وأذكر أيضاً لاعباً مميزاً كنت أتابعه بإعجاب وهو نواف مبارك».

وعن الفريق الذي يشجعه في السعودية، قال: «طبيعي جداً أن أكون مشجعاً مخلصاً لنادي الشباب السعودي، فأنا لا أشجع إلا الأندية التي ترتدي الأبيض، لون الفخامة، مثل الليث السعودي والملك الإماراتي، والملك الإسباني ريال مدريد».

وعن النهائي اليوم، قال: «أتمنى من كل قلبي أن يكون الفوز من نصيبنا، وأتوقع فوز الشارقة 3-1 وأتمنى أن أغادر من الشارقة إلى الرياض بأجمل ابتسامة وفرحة».

وختم تعليقه بتوجيه الشكر إلى أسرة نادي الشارقة على الدعوة الكريمة، وقال: «في النهاية إنها مناسبة كروية كبيرة، وكما نقول نحن أهل الخليج: لاخاسر في نهائي الكأس».

https://tinyurl.com/5n7xzeuk

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"