عادي

تفاهم بين «الصناعة والتكنولوجيا» و«دو» للانضمام إلى شبكة 4.0

لدعم 5 شركات صغيرة ومتوسطة
13:14 مساء
قراءة دقيقتين
أبوظبي: «الخليج»
وقعت وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ضمن فعاليات مؤتمر «أديبك» الحدث الأكبر والأهم في صناعة الطاقة العالمية، مذكرة تفاهم مع «دو»، التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة؛ بهدف انضمامها إلى «شبكة رواد الصناعة 4.0».
وتهدف الاتفاقية إلى اعتماد التقنيات المتقدمة، ودمجها في العمليات اليومية للشركات الصناعية في الدولة؛ حيث ستقوم «دو» من خلال انضمامها إلى الشبكة، بدعم 5 شركات صناعية صغيرة ومتوسطة، وبما تمتلكه من خبرات رقمية متميزة ينعكس أثرها الإيجابي في دعم جهود تبني التقنيات المتقدمة لدى المشاريع الناشئة، وخلق المزيد من الفرص الاستثمارية الصناعية.
وقع مذكرة التفاهم كل من عمر صوينع السويدي، وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، وفهد الحساوي، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة.
تعزيز الشراكات
وقالت سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة: «تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة، للارتقاء بأداء القطاع الصناعي في دولة الإمارات وتمكينه بحلول التكنولوجيا المتقدمة ومفاهيم الثورة الصناعية الرابعة، فإننا نعمل ضمن شبكة رواد الصناعة من خلال تكامل الأدوار بالتعاون مع كبرى الشركات الوطنية في الدولة، على تعزيز تبني هذا التحول، لدعم الانتقال المرن للحلول إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة، ما ينعكس على زيادة الاستثمار في الصناعات ذات الأولوية وصناعات المستقبل».
معربة عن سعادتها بانضمام شركة «دو» التي تعد واحدة من أهم الشركات الوطنية الرائدة في الدولة إلى شبكة رواد الصناعة. قائلة: «كلنا ثقة بأن «دو» ستكون مساهماً مهماً في دعم الشبكة بما تمتلكه من إمكانات متقدمة وخبرة ممتدة في المجال التكنولوجي؛ حيث أسهمت الشركة على مدار العقود الماضية في تطوير البنية التحتية التكنولوجية للدولة.
التحول إلى تقنيات الجيل الرابع
وأضافت: أن شبكة رواد الصناعة 4.0 تقدم السبل المطلوبة لمساعدة الشركات في التحول إلى تقنيات الجيل الرابع، إضافة إلى زيادة الوعي والمعرفة لدى الشركات الصناعية بأهمية وكيفية توفر هذه التقنيات ودورها في تعزيز التنافسية الصناعية للمنتجات الإماراتية في الأسواق المحلية والدولية. مؤكدة التزام وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بتشجيع اعتماد التقنيات المتقدمة ودمجها في العمليات اليومية للشركات الصناعية في الدولة.
وأوضحت: «أن تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة تتيح تعزيز صناعاتنا الحيوية وزيادة تنافسية منتجاتنا وخدماتنا الوطنية، إضافة إلى بناء قدرات جديدة لتلبية احتياجات المستقبل، ونفخر بحيوية قطاعنا الصناعي ومساهماته القوية في النمو الاقتصادي الكبير الذي تشهده الدولة، ونحن على ثقة بأن توسع دائرة الشركات ضمن برنامج «شبكة رواد الصناعة 4.0» سيؤدي إلى خلق مزايا تنافسية تشمل تمكين وتعزيز بيئة الأعمال الصناعية من خلال التعاون بين القطاعين العام والخاص، إضافة إلى التعاون مع المؤسسات والشركات الوطنية».
نمو اقتصادي شامل ومستدام
من جهته قال فهد الحساوي، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة: «تتمتع «دو» بمكانة بارزة وإمكانات متقدمة لدعم الصناعة 4.0 في الإمارات؛ وذلك من خلال محفظتها التكنولوجية التنافسية التي تضم حلولاً شاملة لشبكات المؤسسات والأجهزة والحوسبة السحابية».
https://tinyurl.com/4f5tvpu5

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"