عادي

سلطان يفتتح مدرسة فكتوريا الدولية بخورفكان

12:43 مساء
قراءة 4 دقائق
الشيخ سلطان

الشارقة - «الخليج»

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، صباح اليوم الاثنين، مدرسة فكتوريا الدولية بخورفكان وذلك في منطقة الحراي.
وتفضل سموه فور وصوله إلى موقع المدرسة، بإزاحة الستار عن اللوح التذكاري إيذاناً بافتتاح المدرسة رسمياً، والتي جاء إنشاؤها ضمن توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة ورؤية سموه الثاقبة، لاستكمال وتهيئة بيئة التعليم النوعية وتوفيرها لكافة المناطق بإمارة الشارقة، مما يسهم في تطور مسيرة العلم والمعرفة.
وتجوّل سموه، في مبنى المدرسة مطلعاً على ما يضمه المبنى من أقسام تضم الروضة والصف الأول، والصفوف الأولى للتعليم الأساسي إلى جانب الساحات التعليمية المختلفة والمسرح وغيرها من المرافق الخاصة بعملية التعلم والتعليم والمباني الإدارية الملحقة.
وتعرف سموه خلال الجولة على ما يتوفر بالأقسام من فصول دراسية ومرافق متنوعة تشمل مختلف الأنشطة الصفية واللاصفية، والرياضية والترفيهية وغيرها، إلى جانب التصميم المتميز للمبنى والذي يوفر جواً مناسباً للمعلمين والطلبة لأداء أعمالهم ضمن بيئة تعليمية مدروسة، تتكامل فيها العناصر المعمارية والفنية بمساحاتها المختلفة والمناسبة لأهداف المدرسة، مما يجعل المدرسة جاهزة لتقديم أفضل الخدمات التعليمية.
وتوقف سموه في بداية جولته في مبنى قسم الروضة حيث اطلع على ما يضمه المبنى من تجهيزات ومرافق متنوعة تعمل على تسهيل وتطوير عملية التعليم والتعلم للأطفال المنتسبين للمدرسة.
واستمع سموه إلى شرح مفصل عما يضمه قسم الروضة من فصول دراسية، وقاعات متخصصة للتعلم، وساحات لممارسة الأنشطة الرياضية والفنية المتنوعة، كما تابع سموه خلال جولته، جزءاً من دراسة الأطفال وتفاعلهم داخل الصفوف.
وتابع سموه الجولة، حيث اطلع على المسرح الخاص بالمدرسة، مطلعاً على ما يتوفر به من تجهيزات حديثة، تسهم في تقديم إضافة نوعية للمدرسة لمزاولة مختلف الأنشطة، إلى جانب تنظيم المناسبات العامة به، مما يوفر جواً مميزاً للطبة لمشاركة الأنشطة العامة والتفاعلية.
كما توقف صاحب السمو حاكم الشارقة خلال جولته في قسم التعليم الأساسي للمدرسة، حيث تفقد سموه الفصول الدراسية، وتابع جزءاً من عمليات التدريس بالفصول المختلفة.
وتبادل سموه خلال جولته الأحاديث مع جزء من معلمي المدرسة أثناء تدريسهم الطلبة بالفصول، حيث تابع سموه جزءاً من أنشطة الطلبة أثناء يومهم الدراسي، واطلع عبر الاستماع إلى طرق التدريس ومناهج التعلم للمواد التي يتلقاها الأطفال والدارسين بالمدرسة، والتي تمثل جزءاً من التميز العلمي لها.
وفي ختام الجولة، اطلع صاحب السمو حاكم الشارقة على المخططات الهندسية للمراحل المختلفة لتوسعة مشروع مدرسة فكتوريا الدولية بخورفكان، والتي سيتم فيها اكتمال المشروع لكامل مراحل التعليم.
وتضم مدرسة فيكتوريا الدولية في خورفكان، والتي تعتبر أحدث فروع المدرسة في إمارة الشارقة، قسمين للروضة والأساسي، وتقدم كافة ما يستلزم لتوفير بيئة تعليمية مهيأة للدراسين من الطلبة، وتقع في موقع متميز مما يسهل الوصول إليها، ويتيح إمكانية الانتساب إليها لجميع المواطنين والقاطنين في منطقة خورفكان، والاستفادة من خدمات المدرسة التي بدأت منذ انطلاقة العام الدراسي الحالي باستقبال الطلبة.
وتعتبر مدرسة فكتوريا الدولية بخورفكان إضافة نوعية لسجل إمارة الشارقة التعليمي البارز وتأسيس مدارس متكاملة عالمية، وتتبع المدرسة المنهاج الأسترالي أحد أحدث المناهج العالمية المرموقة والمتقدمة في استيعاب قدرات ومواهب الطلبة، مما يسهم في تطويرهم، ويحقق ما تعمل عليه الشارقة في تخريج طلبة قادرون على مواصلة تعليمهم وفق أعلى المستويات.
وتضم مدرسة فكتوريا الدولية بخورفكان 4 مبانٍ رئيسية على مساحة تسعة آلاف متر مربع بالإضافة إلى مباني الخدمات وغرف الحراس بحيث يضم المبنى الأول المبنى الإداري ومركز الرعاية الصحية ويتكون من طابق أرضي وردهة استقبال وعدد من المكاتب الإدارية وغرف الاجتماعات والتدريب والمرافق الصحية الخدمية المتنوعة.
أما المبنى الثاني المخصص لرياض الأطفال فيتألف من طابق أرضي ويتضمن 19صفاً خاصًا بمرحلة الروضة والصف الأول الابتدائي، وساحة رئيسية متعددة الأغراض ومكتبة، كما يوجد مباني الخدمات الإدارية وكافة المرافق الصحية اللازمة، بالإضافة إلى ساحتي ألعاب خارجيتين مغطاتين.
وخصص المبنى الثالث لمدرسة التعليم الأساسي، ويتكون من طابق أرضي خصّص لمراحل التعليم الأساسي حيث يشتمل على 11 فصلاً دراسياً مخصصة للصفوف الدراسية من الثاني إلى السادس كما يشمل المبنى على مرافق مخصصة للمعلمين، بالإضافة إلى ساحتين مغطاتين ومكيفتين ومكاتب وقاعة متعددة الأغراض ومرافق صحية وخدمية.
وتم تخصيص المبنى الرابع للمسرح والذي يتكون من طابق أرضي بمساحة إجمالية مقدارها 450متراً مربعاً، بعدد 430 كرسياً، وخشبة مسرح، بالإضافة إلى مرافق صحية وخدمية واجتماعية.
كما تتضمن مرافق المدرسة مباني الخدمات العامة، وتضم المساحات الخارجية للمدرسة، منطقتين للألعاب، تشمل المنطقة الأولى ملاعب لكرة القدم والثانية تضم ملعبين لكرة السلة ومنطقتي ألعاب مظللة.
وضمن الأعمال المعمارية، تم إحاطة المدرسة بأسوار ديكورية تحتوي على عدد 5 بوابات مداخل للمدرسة كما يشمل المشروع على أسوار داخلية فاصلة، وتبلغ مواقف السيارات 156 موقفا مخصصة للحافلات المدرسية ولأولياء الأمور والعاملين بالمدرسة.
كما تم إنشاء ممرات مغطاة تربط بين المباني المختلفة، إلى جانب تزويد الساحات الخارجية بمسطحات خضراء من العشب الطبيعي بمساحة 27,660 متر مربع.
حضر الافتتاح إلى جانب سموه كل من الشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس دائرة المالية المركزية، والشيخ سعود بن محمد القاسمي الرئيس التنفيذي لقطاع العقارات في الشارقة لإدارة الأصول، والمهندس على بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة، ومحمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات، والدكتورة محدثة الهاشمي رئيس هيئة الشارقة للتعليم الخاص، وعدد من المسؤولين في قطاع التعليم والتربويين وعدد من أعيان المنطقة والعاملين.
 

https://tinyurl.com/46w5up7n

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"