عادي

إنتر يُسقط أتالانتا.. وتعثر جديد لروما مورينيو

20:33 مساء
قراءة دقيقتين

أسقط إنتر مضيفه أتالانتا 3-2 الأحد في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، الأخيرة قبل التوقف من أجل نهائيات كأس العالم في قطر التي تنطلق الاسبوع المقبل.

وتقدم أصحاب الارض بركلة جزاء للنيجيري أديمولا لوكمان (25)، فيما عادل البوسني إدين دجيكو لإنتر (36) قبل أن يمنحه التقدم (56). وسجل الأرجنتيني خوسيه-لويس بالومينو الهدف الثالث للضيوف بالخطأ في مرمى فريقه (61) قبل أن يقلص شخصيًا الفارق لأصحاب الأرض من دون أن يجنبهم الهزيمة (77).

ودخل الفريقان إلى المواجهة في برغامو بنفس الرصيد قبل أن يرفع إنتر رصيده إلى 30 نقطة في المركز الرابع،فيما تجمد رصيد أتالانتا عند 27 نقطة في المركز السادس بفارق الأهداف أمام روما المتعثر على أرضه أمام تورينو 1-1.

ويحلق نابولي على بعد 11 نقطة في الصدارة بعد فوزه على أودينيزي 3-2 السبت.

قال دجيكو بعد الفوز «نابولي قوي، لقد أظهر أنه يلعب بشكل جيد للغاية، ليس فقط في الدوري ولكن أيضًا في دوري الأبطال. لكن البطولة المحلية لا تزال طويلة، دعونا لا نفكر في نابولي. الآن سوف نرتاح ثم نفكر في نابولي».

وقال غاسبيريني مدرب أتلانتا والذي أشرف على مباراته الرقم 500 في الدوري الايطالي «واجهنا فرقًا قوية مثل لاتسيو (0-2) ونابولي (1-2) وإنتر، ولم نحصل على أي نقطة ضدها... لكن لم نستحق ذلك دائمًا، استحقينا أفضل من ذلك اليوم وضد نابولي».

تابع «خسرنا مراكز في الترتيب ولكن مع أداء مثل اليوم، يمكننا الحفاظ على الثقة».

وفي العاصمة، واصل روما معاناته وكان قاب قوسين أو أدنى من الهزيمة الخامسة للموسم بعد تخلفه في معقله أمام تورينو بهدف البولندي كارول لينيتي في الدقيقة 55 بكرة رأسية، لو لم ينقذه الصربي نيمانيا ماتيتش في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع بتسديدة من خارج المنطقة.

ويزيد الفشل في تحقيق الفوز لمرحلة ثالثة توالياً الضغط على المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الذي طُرِد قبيل هدف التعادل في لقاء أهدر خلاله نادي العاصمة ركلة جزاء في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع انتزعها العائد من الإصابة الأرجنتيني باولو ديبالا ونفذها مهاجم تورينو السابق أندريا بيلوتي في القائم.

ثم أصاب ديبالا الذي شارك في نصف الساعة الأخير بعد غياب لمدة شهر وقبل أيام من خوضه مونديال قطر، العارضة في كرة أثمرت بعدها عن تسديدة ماتيتش والتعادل.

واستمرت النتائج الواعدة للصاعد مونتسا بتحقيقه فوزه الخامس للموسم، وجاء بنتيجة كبيرة على ضيفه ساليرنيتانا 3-صفر في لقاء أكمله الأخير بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 74.

وحوّل سبيتسيا تخلفه أمام مضيفه هيلاس فيرونا الأخير الى فوز 2-1 بفضل ثنائية الفرنسي مبالا نزولو الذي ألحق بصاحب الأرض الهزيمة العاشرة توالياً، فيما منح فريقه الانتصار الثالث للموسم.

https://tinyurl.com/ykj773aj

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"