عادي

ابن أخ آندي وارهول يطرح لوحتين لعمه

19:30 مساء
قراءة دقيقة واحدة
جيمس وارهولا بجانب اللوحتين (أ.ف.ب)

يطرح ابن أخ آندي وارهول المُستأمَن على أعمال الفنان الأمريكي، للبيع في نيويورك لوحتين أنجزهما الفنان الشهير بفن البوب والفن الحديث خلال شبابه، ولم تُعرضا سابقاً للبيع، لكنهما فُقدتا خلال سبعينات القرن الماضي.

وتطرح دار فيليبس للبيع في المزاد لوحتي «نوزبيكر1: واي بيك أون مي»، وهي بورتريه لآندي وارهول، و«ليفينغ روم». والعملان يعودان إلى عام 1948.

ويراوح سعر لوحة «نوزبيكر1» التقديري بين 300 و500 ألف دولار، فيما تبلغ القيمة التقديرية ل«ليفينغ روم» بين 250 و450 ألف دولار، على ما ذكر ممثلان عن دار فيليبس وجيمس وارهولا، ابن أخ آندي، لوكالة فرانس برس.

وأوضح جيمس وارهولا، وهو ابن أخ آندي الأكبر وفنان ورسام توضيحي أمريكي يبلغ 67 عاماً، أن «هاتين اللوحتين كانتا بحوزة العائلة منذ 70 عاماً واستمتع أفرادها بهما على مدى سنوات عدة».

وأضاف: «والداي متوفيان وحان الوقت للأسف لبيع اللوحتين وتقاسم العائدات»، موضحاً أن العائلة تضم 7 أبناء من الورثة.

وسبق أن عُرضت لوحة البورتريه التي تظهر آندي عندما كان بالكاد يبلغ سنواته العشرين واللوحة التي تجسد غرفة معيشته داخل منزله الواقع في بيتسبرغ في بنسلفانيا، مرات عدة في مختلف أنحاء العالم، إلا أن هذين العملين كادا يُفقدا.

وفي عرضها التقديمي، أشارت دار فيليبس، إلى أن عائلة وارهولا، تعرضت في أواخر سبعينات القرن الماضي لسرقة سيارة لها كانت اللوحتان في داخلها، مضيفة: «لحسن الحظ، عُثر على السيارة المسروقة واستعيد العملان».

https://tinyurl.com/2nczsyas

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"