عادي

الإكوادور تستغني عن ابنها بالتبني

11:42 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
متابعة: ضمياء فالح
وجه جوستافو ألفارو مدرب منتخب الإكوادور ضربة موجعة لمدافعه بيرون كاستيو، واستغنى عنه في تشكيلته المشاركة بمونديال قطر رغم منح محكمة التحكيم الرياضي ( كاس ) الضوء الأخضر لمشاركته.
وكان كاستيا أثار الجدل بسبب ولادته في كولومبيا ولعبه مع الإكوادور، ورفعت تشيلي المتضررة من صعود الإكوادور قضية في الاتحاد الدولي ( فيفا) ثم بعد خسارة القضية رفعتها إلى (كاس) التي حكمت بإمكانية مشاركة المدافع مع منتخب الإكوادور، لكنها خصمت 3 نقاط من تصنيفها في مونديال 2026 وغرمتها 90 ألف استرليني لاستخدامها وثائق تتضمن معلومات مضللة.
وقرر ألفارو في نهاية المطاف عدم استدعاء ابن المنتخب بالتبني ودافع عن قراره قائلاً: «أنا لست هنا لأقدم فرصاً. قلت إن أبواب المنتخب مفتوحة عندما طلبت لاعبين من سن الـ18 إلى 38 وجميعهم حصلوا على مكان. أعرف أن من طلبتهم ملتزمون جداً ومخلصون وعلي الآن تحليل تقديرهم لهذه الفرصة».
من جهته، أكد نائب رئيس الوزراء الإكوادوري ألفريدو بوريرو حضوره مباراة افتتاح الحملة أمام المضيفة قطر يوم الأحد المقبل لتمثيل الرئيس جيليرمو لاسو الذي لن يتمكن من الحضور.
https://tinyurl.com/423u5a4u

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"