عادي

باغتا الحراس بـ«مادة كيميائية».. إرهابيان يفرّان من محكمة في بنغلادش

محكومان بالإعدام
19:45 مساء
قراءة دقيقتين

دكا - أ ف ب

هرب إرهابيان حُكم عليهما بالإعدام في بنغلادش لضلوعهما في مقتل ناشر، من المحكمة، الأحد، بعد مباغتة حراسهما برش مادة كيميائية، بحسب الشرطة.

والرجلان من بين ثمانية أعضاء في جماعة إرهابية محلية محظورة، قتلوا في عام 2015 طعناً فيصل عارفين ديبان، صاحب دار نشر مقرها في دكا، بسبب نشر أعمال كاتب «ملحد مشهور».

وقال المسؤول في الشرطة هارونور رشيد: «بينما كانت الشرطة تحضر المدانين وصل رجلان على دراجتين ناريتين وعطلا رؤية عناصر الشرطة برش وجوههم».

وبأمر من وزير الداخلية أسد الزمان خان، انطلقت عملية بحث في جميع أنحاء البلاد للعثور على الهاربين مع رصد مكافأة قدرها مليونا تاكا (18700 يورو) مقابل الإدلاء بأي معلومات.

وقال خان: «بدأت الشرطة في عملية البحث للعثور عليهما. نعتقد بأنه يمكننا القبض عليهما قريباً جداً، لقد اغلقنا أيضاً الحدود ولا يمكنهما مغادرة البلاد».

وقال متحدث باسم شرطة دكا إن الإرهابيين يبلغان على التوالي 33 و 24 عاماً ويستخدمان العديد من الأسماء المستعارة.

وتصدرت الجماعة الإرهابية التي تعرف عن نفسها بأنها الفرع البنغلادشي لتنظيم «القاعدة» الإرهابي في شبه القارة الهندية، عناوين الصحف على مدار العقد الماضي.

وتم تحميلها مسؤولية ارتكاب عدة جرائم قتل منذ عام 2013، بينها جرائم طاولت كتاباً ومدونين وأفراداً من الأقليات الدينية وموظفين مسؤولين عن المساعدات الخارجية.

وإثر هجوم استهدف مقهى في العاصمة سنة 2016 مودياً بـ22 شخصاً، من بينهم 18 أجنبياً، أطلقت السلطات حملة لقمع المجموعات الإرهابية. وقتلت القوات الأمنية مذاك نحو مئة متطرّف وأوقفت نحو ألف منهم.

https://tinyurl.com/2vrxeu4d

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"