عادي

تصفيـق حـاد لترامـب وانتقـادات خـلال تجمـع للجمهـوريين

معارضوه يدعون إلى طيّ صفحته والابتعاد عنه
10:09 صباحا
قراءة دقيقتين
1

لقي الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، ترحيباً حاراً خلال تجمع حاشد للحزب الجمهوري، لكن عدداً كبيراً من منافسيه المحتملين رأوا أن الوقت حاد للابتعاد عن الرئيس السابق المثير للجدل.

 وفي أوّل خطاب له منذ إعلانه، يوم الثلاثاء الماضي، ترشحه للانتخابات الرئاسية لعام 2024، قال ترامب (76 عاماً)، مساء السبت، أمام تجمع ل«تحالف اليهود الجمهوريين» في لاس فيغاس، إن الحزب بات «أقوى» تحت قيادته. وشكّك مجدّداً في فوز الديمقراطي جو بايدن في انتخابات الرئاسة لعام 2020. ورفض تحمّل مسؤولية الأداء الضعيف للحزب الجمهوري في انتخابات منتصف الولاية.

  ورداً على سؤال حول سبل تمكنه من تحسين قدرة الحزب على جذب الناخبين في الأرياف بعد نتائج مخيبة للآمال في انتخابات منتصف الولاية، شدد ترامب على أن سجله حافل باختيار فائزين. وقال «في انتخابات منتصف الولاية، كما سمعتم على الأرجح، حققت 22 فوزاً، و16 خسارة، الصحافة لا تريد أن تذكر ذلك، والحزب الجمهوري حصل على خمسة ملايين صوت أكثر مما حصل عليه الديمقراطيون».

وشكّل التجمع في لاس فيغاس منصة لمنافسي ترامب قبيل الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري لاختيار مرشحه لخوض المعركة الرئاسية في 2024.

وختم حاكم فلوريدا رون ديسانتيس، الذي يعد أحد أبرز منافسي ترامب، التجمع بكلمة أشاد فيها بأدائه الشخصي في انتخابات منتصف الولاية. 

 وألقت الحاكمة السابقة لولاية كارولينا الجنوبية، نيكي هيلي، كلمة أمام التجمع قالت فيها إنها تفكر «جدياً» في مسألة ترشحها للسباق إلى البيت الأبيض. وأضافت «كان الناس يستخفون بي في كل مرة (...) لكني لم أخسر أي انتخابات على الإطلاق، ولن أبدأ في ذلك الآن».

 وانتقد العديد من المنافسين أسلوب ترامب الذي حملته شخصيات في الحزب الجمهوري مسؤولية الأداء الضعيف في انتخابات الثامن من نوفمبر/ تشرين الثاني.

 ورأى حاكم ولاية نيوجيرسي السابق كريس كريستي، وأحد المقربين السابقين من ترامب، في وقت سابق، أن السبب يعود إلى معايير اختيار المرشحين. وقال «اختار ترامب المرشحين بمعيار واحد. لم يكن الأمر متعلقاً بأهليتهم، أو خبرتهم، أو حكمتهم أو بجاذبيتهم (...) بل بما إذا كانوا يعتقدون أنّ انتخابات 2020 الرئاسيّة قد سُرقت. فإذا كنتُم تؤمنون بهذا، أؤيّدكُم، وإلّا فأنا أرفضكُم». وأضاف أن «حقيقة ذلك هي سبب خسارتنا لأن ترامب وضع نفسه قبل أي شخص آخر».

 ووافقه الرأي حاكم نيوهامبشير كريس سونونو. وقال «لديّ سياسة عظيمة للحزب الجمهوري. دعونا نتوقّف عن دعم مرشّحين غير مؤهّلين ومجانين في انتخاباتنا التمهيديّة».

 وألقى مايك بومبيو وزير الخارجية السابق كلمة حث فيها الجمهوريين على المضي قدماً، وأن يكونوا أكثر إيجابية. وبينما لم يذكر ترامب شدد بومبيو على ضرورة العمل بدلاً من التذمر. 

 ولم يذكر ترامب في خطابه، أمس الأول السبت، منافسيه المحتملين، لكنه باشر أسلوبه المعهود في توجيه الانتقادات قائلاً إن اسم حاكم فرجينيا غلين يونغنكين «يبدو صينياً»، وديسانتيس «رون ديسانكتيمونيوس».

(وكالات)

https://tinyurl.com/mr43fxdx

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"