عادي

«طرق دبي» ترسي عقد تنفيذ مسارات للدراجات الهوائية في الخوانيج ومشرف

14:05 مساء
قراءة دقيقتين

دبي: «الخليج»

أرست هيئة الطرق والمواصلات بدبي، عقد مشروع تنفيذ مسارات للدراجات الهوائية، في منطقتي الخوانيج ومشرف، بطول سبعة كيلومترات، ترتبط مع المسارات القائمة في المنطقتين البالغ طولها 32 كيلومتراً، وبذلك ترتفع أطوال المسارات في المنطقتين إلى 39 كيلومتراً.

وقال مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات: إن تنفيذ المشروع، يأتي في إطار خطة شاملة وضعتها الهيئة لتوفير مسارات خاصة للجري والدراجات الهوائية تغطي جميع مناطق إمارة دبي، بهدف تشجيع السكان والزوار على ممارسة الأنشطة الرياضية والترفيهية للارتقاء بمستوى جودة الحياة في الإمارة، كما يأتي في إطار حرص الهيئة على تعزيز الربط بين مسارات الدراجات القائمة في المناطق السكنية، والربط مع مناطق الجذب في المنطقة.

وأضاف أن المسار الأول للدراجات الهوائية، يبدأ من الحديقة القرآنية على شارع الشيخ زايد بن حمدان آل نهيان، حتى تقاطعه مع شارع الخوانيج، ويعبر الشارع من خلال الجسر المشترك للمشاة والدراجات الهوائية القائم على شارع الخوانيج، وذلك للربط مع مسار الدراجات القائم في منطقة الخوانيج، مشيراً إلى أن المسار الثاني للدراجات الهوائية، يبدأ من حديقة مشرف بالقرب من حديقة التماسيح، ويمتد حتى تقاطعه مع شارع الشيخ زايد بن حمدان آل نهيان، ومنها يتجه شمالاً على طول الشارع حتى تقاطعه مع شارع الخوانيج، ويعبر الشارع من خلال جسر المشاة والدراجات الهوائية على شارع الشيخ زايد بن حمدان آل نهيان، للوصول لمسار الدراجات في منطقة الخوانيج، وبذلك يبلغ الطول الإجمالي للمسارين الجديدين والمسارات السابقة في منطقة الخوانيج ومشرف قرابة 39 كيلومتراً.

وأوضح الطاير أن مسار الدراجات الهوائية في منطقتي الخوانيج ومشرف، يعد جزءاً من مخطط شامل لتطوير مسارات الدراجات الهوائية ويهدف إلى ربط مختلف المناطق الحيوية في الإمارة، حيث تتضمن خطة المسارات حتى عام 2026 تنفيذ 278 كلم من المسارات الإضافية ليصل إجمالي طول مسارات الدراجات الهوائية إلى 819 كلم، وتهدف الخطة إلى ربط المناطق الساحلية مثل مناطق جميرا والصفوح والمارينا بالمسارات الخارجية في منطقة القدرة وسيح السلم وند الشبا مروراً بمناطق البرشاء وتلال دبي وند الشبا.

وأضاف أنه روعي في تصميم وتنفيذ مسارات الدراجات الهوائية وتحديد السرعات عليها، تطبيق أفضل المعايير والمواصفات العالمية والأدلة الفنية، بما يتوافق مع طبيعة المنطقة وتصنيف المسارات، وساهمت هذه المسارات في تشجيع السكان والزوار على ممارسة رياضة ركوب الدراجات الهوائية، واستخدامها بوصفها إحدى وسائل التنقل البديلة والمستدامة لتحقيق استراتيجية رحلات الميل الأول والأخير.

تجدر الإشارة إلى أن إجمالي أطوال المسارات المخصصة للدراجات الهوائية المنفذة حتى الربع الأول من العام الجاري، بلغ 542 كيلومتراً، وتعتزم الهيئة رفع أطوال مسارات الدراجات إلى 819 كيلومتراً بنهاية عام 2026، بهدف ربط المناطق الأكثر حيوية في الإمارة بمحطات وسائل المواصلات العامة المختلفة.

https://tinyurl.com/bdf8b8w4

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"