عادي

«ديزني» تعيد رئيسها التنفيذي السابق لقيادة الشركة

12:54 مساء
قراءة دقيقة واحدة

أقالت شركة ديزني رئيسها التنفيذي بوب تشابك، الأحد، وأعلنت أنها أعادت الرئيس التنفيذي السابق بوب إيغر لتولي زمام الأمور مجدداً. وقالت ديزني، في بيان: «إن التغيير، وهو تحول دراماتيكي للأحداث لأكبر شركة إعلامية في العالم، ساري المفعول فوراً».

وأوضحت سوزان أرنولد رئيسة مجلس إدارة ديزني: «نحن نشكر بوب تشابك على خدمته في شركة ديزني خلال مسيرته المهنية الطويلة». وقرّر مجلس الإدارة أنه في الوقت الذي تدخل فيه المجموعة فترة متزايدة التعقيد من تحول الصناعة، فإن بوب إيغر هو الأفضل للقيادة خلال هذه الفترة المحورية.

الصورة
بوب إيغر

وأمضى تشابك عامين كرئيس تنفيذي، في فترة شهدت قلق «وول ستريت» بشأن ارتفاع النفقات في الشركة. وانخفض سهم ديزني بنسبة 41% هذا العام.

وتعهّد إيغر، الذي شغل منصب الرئيس التنفيذي لديزني 15 عاماً وساهم في زيادة القيمة السوقية للشركة خمس مرات خلال تلك الفترة، العودة إلى المنصب لمدة عامين على الأقل، وفق البيان. وكان إيغر روّج ل«تشابك» كبديل له في عام 2020، لكنّ خلافاً وقع بينهما في وقت لاحق.

وتحت قيادة إيغر، استحوذت ديزني على «بيكسار، ومارفل، ولوكاسفيلم، و21 سنتشري فوكس». كما افتتحت أول حديقة ترفيهية لها في الصين، شنغهاي ديزني ريزورت، وأطلقت خدمتي البث المباشر «ديزني+» و«إي إس بي إن+».

(أ ف ب)

https://tinyurl.com/2z5jbk6s

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"