عادي

«اتصالات إي آند» توسع الخدمات والحلول للحكومة وقطاع الأعمال

18:14 مساء
قراءة دقيقتين
عبدالله الأحمد وراجي مجدي خلال اللقاء
عبدالله الأحمد وراجي مجدي خلال اللقاء
دبي: حمدي سعد
أكد عبدالله إبراهيم الأحمد، النائب الأول للرئيس لقطاع المؤسسات الحكومية في «اتصالات من إي آند» أن الشركة تعمل حالياً على مواكبة توجهات دولة الإمارات في ما يتعلق بدعم منظومة المدينة الذكية والآمنة من خلال رقمنة الخدمات وتحويل أساليب وأنماط العمليات والخدمات الحكومية وبالشركات والمنازل لتتوافق مع توجهات ومتطلبات التحول الرقمي في الدولة.
وأضاف الأحمد خلال لقاء صحفي في دبي، الأربعاء، على هامش اجتماع «اتصالات من إي آند» مع حوالي 400 من عملاء الشركة، أن تقنيات الثورة الصناعية الرابعة ستعيد تشكيل نماذج الأعمال، مشيراً إلى تواصل «اتصالات من إي آند» بالاستماع إلى الشركاء لإطلاعهم على الفرص والحلول المعّمقة التي تقدمها لاسيما المتعلقة بالخدمات السحابية والجيل الخامس وإنترنت 3.0 والتعلم الآلي والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء، كما تقوم الشركة بتعزيز حلولها المتعلقة بحماية البيانات والأمن السيبراني.
وأوضح الأحمد أن «اتصالات من إي آند» تسعى إلى تفعيل الشراكات مع الجهات الحكومية والخاصة لتوظيف أحدث الحلول والخدمات الذكية في وقاية وحماية المجتمع والأفراد عبر توسيع نطاق الخدمات والحلول الرقمية المقدمة للحكومات وقطاع الأعمال والأفراد في الإمارات والدول التي تعمل فيها إي آند.
من جانبه قال راجي مجدي، النائب الأول للرئيس للمبيعات المؤسسية في «اتصالات من إي آند»: إن الشركات التي لن تستطيع الوصول إلى مرحلة النضج الرقمي لنموذج أعمالها خلال عامين لن تتمكن من النجاج وفق آليات الاقتصاد الجديد التي بدأت تبرز حالياً.
وأضاف مجدي أن نحو 80% من احتياجات الصناعات من التكنولوجيا ستركز على مجالين أساسيين هما: الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي، لذا نعمل على تعزيز إمكانيات الشركة بهاتين التقنيتين حالياً.
وتابع أن المجالات التي ستركز عليها الشركة خلال المرحل المقبلة، ستتركز على استشراف «الميتافيرس» لاسيما للقطاع الصناعي إضافة إلى الاستدامة لمساعدة المؤسسات والشركات على تحقيق أهدافها المستدامة.
https://tinyurl.com/3zr9a86w

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"