عادي

17 سفيراً وقنصلاً من أمريكا اللاتينية يطلعون على معالم «خورفكان»

بحضور فاهم القاسمي وزاروا القلعة والسوق والمتحف
20:54 مساء
قراءة دقيقتين

الشارقة:«الخليج»

زار وفد دبلوماسي رسمي من أمريكا اللاتينية ضم 17 سفيراً وقنصلاً عاماً وقائماً بأعمال السفارات، عدداً من المواقع السياحية والتراثية في مدينة خورفكان، برئاسة فرانسيسكو شاكون، سفير دولة كوستاريكا في الإمارات، وبحضور الشيخ فاهم القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية بالشارقة، حيث تعرفوا خلال الزيارة إلى جانب من تاريخ المدينة، وأبرز وجهاتها السياحية ومشاريعها التطويرية في قطاع الضيافة والترفيه.

وفي زيارتهم لموقع قلعة خورفكان البرتغالية، اطلعوا على آثار القلعة المكتشفة وجدرانها الباقية، وما تمثله من قيمة تاريخية وإرث معماري، ومؤشر إلى الحضارة العريقة للمنطقة. كما زاروا وجهة «شلال خورفكان»، الذي بني من الطبيعة الصخرية، ليمنح إطلالة بانورامية على كورنيش المدينة الساحلية.

وشملت الزيارة السوق القديم ومتحف الحرف التقليدية، الذي مثل فرصة تعرف خلالها الوفد إلى نمط الحياة الذي عرف به سكان المنطقة، حيث يضم مجموعة غنية من المقتنيات والأدوات المستخدمة في الماضي، ويعطي فكرة عن معالم الحياة الاجتماعية والثقافية التي تتميز بها مدينة خورفكان القديمة.

وتأتي زيارة الوفد في إطار سعي «دائرة العلاقات الحكومية» بالشارقة إلى تعريف ممثلي الدول الأجنبية في دولة الإمارات إلى مشاريع المدينة وتطلعاتها المستقبلية، وخططها التطويرية، إلى جانب التعريف ما تتمتع به مدن الشارقة ومناطقها من قيمة سياحية وتراثية، وما تمتلكه من مقومات طبيعية وتاريخية تمثل مصدر إثراء لزائريها، خاصة مع مشاريع تطوير البنى التحتية المتسارعة التي تستهدف مختلف مناطق الإمارة ومدنها.

وضم الوفد الدبلوماسي: كارلوس كاسالي، القائم بالأعمال في غواتيمالا، وسيزار دومينغيز، القائم بالأعمال كولومبيا، وماركو أنطونيو سانتيفانييز بيمينتيل، قنصل البيرو، وإيليانا زغيب، سفيرة البرازيل، ولويس ألفونسو دي ألبا، سفير المكسيك، وجيوفاني سيستيرناس، سفير تشيلي، وخورخي أغوستين مولينا، سفير الأرجنتين، وروبرتو بلانكو دومينغيز، سفير كوبا، وخوليو سيمون كاستانيوس زوين، سفير جمهورية الدومينيكان، وهوبير جون تشارلز، سفير دومينيكا، وجاستن هاولي، سفير سانت كيتس ونيفيس، وروز آن بنيامين، قنصل غرينادا، وغابرييل عابد، سفير باربادوس، وألفارو كارلو سيرياني موريرا، سفير الأوروغواي، والدكتور سمير الأطرش، القائم بأعمال سفارة فنزويلا، وخوسيه رافايل أغويرو أفيلا، سفير الباراغواي.

وعبر الوفد الزائر عن إعجابهم بالبيئة السياحية الجاذبة في مدينة خورفكان، وأثنوا على الخدمات والمرافق الرائدة التي تحظى باهتمام حكومي بالغ جعل منها أحد المدن السياحية المفضلة لدى السياح من داخل دولة الإمارات وخارجها. كما عبروا عن إعجابهم بالقيمة التاريخية التي تتمتع بها المدينة، وما تمثله للإمارات من أهمية اقتصادية تعكس رسالة الشارقة الحضارية، وترسخ دور معالمها في إبراز مكانتها على خريطة المدن السياحية العالمية.

وفي ختام الزيارة، انتقل الوفد إلى «استراحة السحب»، الوجهة الجبلية الفريدة، التي تمنح الزائر بشكلها الدائري مشهداً بانورامياً للمدينة من أعلى قمم الجبال، وتضم عدداً من أرقى المرافق والخدمات الحديثة، حيث اطلعوا على تصميم الاستراحة الذي روعيت فيه أدق التفاصيل الهندسية، التي تضمن راحة الزوار وحصولهم على أكبر قدر من المتعة والترفيه.

https://tinyurl.com/259tmb75

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"